Accessibility links

مقتل تسعة متشددين وضبط كميات من المتفجرات في تونس


الجيش التونسي يلاحق المتشددين

الجيش التونسي يلاحق المتشددين

أعلنت السلطات التونسية السبت أنها قتلت تسعة "إرهابيين" وضبطت كمية كبيرة من المتفجرات خلال عملية عسكرية بدأت بعد أن قتلت مجموعة مسلحة اثنين من عناصر الحرس الوطني في منطقة لم تصلها أعمال العنف حتى الآن.

وصرح العميد توفيق الرحموني الناطق باسم وزارة الدفاع وفق ما أفادت وكالة الأنباء التونسية الرسمية السبت أنه "تم القضاء على تسعة عناصر من المجموعة الإرهابية المتحصنة في جبل الطوايل بمعتمدية قبلاط بولاية باجة فيما سلم عنصر آخر نفسه" خلال عملية عسكرية في ولاية باجة.

وأضاف الرحموني أنه تم العثور "على حوالي طنين من المواد الأولية المستعملة في صنع المتفجرات منها ما هو جاهز للاستعمال بالإضافة إلى حقائب مليئة بالذخيرة وتجهيزات للرؤية".

ولم توضح الوكالة طبيعة تلك المتفجرات ولم يتسن الاتصال بوزارة الدفاع.

وقال الرحموني إن العمليات العسكرية التي بدأت الخميس متواصلة السبت، مضيفا أن "الطائرات العسكرية قامت بطلعات جوية للاستعلام وقصفت المدفعية الثقيلة الأهداف المشبوهة وتم اقحام العربات المجنزرة والمدرعة للاقتراب من العناصر المتحصنة بالجبل".

وكانت وزارة الداخلية التونسية قد أعلنت الجمعة القضاء على "عدة إرهابيين" في عملية أمنية وعسكرية واسعة النطاق من أجل السيطرة على مجموعة متشددة مسلحة يشتبه في أنها قتلت عنصرين من الحرس الوطني الخميس.

ويقع جبل الطوايل في معتمدية قبلاط بولاية باجة، حيث قتل عنصرا الحرس الخميس وأصيب ثالث برصاص مجموعة مسلحة قال وزير الداخلية لطفي بن جدو إن عدد أفرادها يراوح بين 20 الى 25 مقاتلا.
XS
SM
MD
LG