Accessibility links

الشرطة التونسية تطلق الغاز المسيل للدموع على متظاهرين بسيدي بوزيد


حداد واضراب عام في تونس، ارشيف

حداد واضراب عام في تونس، ارشيف

أطلقت الشرطة التونسية يوم الاثنين الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين احتشدوا في سيدي بوزيد وسط غرب تونس للمطالبة بسقوط الحكومة التي يرأسها الإسلاميون.

وقد استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع عندما بدأ المتظاهرون، الذين احتشدوا أمام مقر ولاية سيدي بوزيد ورددوا شعارات مناهضة لحزب النهضة الإسلامي الحاكم، برمي حجارة.

وقد طالب المئات من المتظاهرين بإسقاط حكومة النهضة الإسلامية وتشكيل حكومة ائتلافية جديدة.

تأتي هذه الاضطرابات الشعبية في تونس بعد عملية اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي، التي خلفت ردود فعل غاضبة في عدة مناطق في تونس، ولاسيما في مسقط رأس البراهمي، ولاية سيدي بوزيد، التي انطلقت منها شرارة الثورة التونسية التي أطاحت في 14 يناير/كانون الثاني 2010 حكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.
XS
SM
MD
LG