Accessibility links

تونس: تهديدات إرهابية 'جدية' لعرقلة الانتخابات


وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو

وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو

أعلن وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو السبت أن بلاده قد تواجه "تهديدات إرهابية" بهدف عرقلة الانتخابات التشريعية المرتقبة في تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وقال بن جدو إن هناك "تهديدات إرهابية جدية" الهدف منها عرقلة تنظيم الانتخابات، مؤكدا استعداد السلطات التونسية للتصدي لها.

وأضاف أن "خلية الأزمة التي شكلتها الحكومة لهذا الغرض قامت بتوحيد الجهود بين كل الوزارات خاصة الدفاع والداخلية، وتشكيل قوى مشتركة (بين الجيش والأمن الداخلي) في بؤر التوتر خاصة على الحدود مع الجزائر حيث يتحصن إرهابيون في بعض الجبال".

وأكد بن جدو أن جهود الإرهابيين منصبة على القيام بضربات تستهدف سلامة الانتخابات، محذرا من تهديدات من الحدود مع ليبيا، التي تشهد فوضى سياسية وأمنية عارمة.

ومع أن وزير الداخلية لم يكشف عن تفاصيل هذه التهديدات، فإن أحزابا وسياسيين تحدثوا عن احتمال حدوث اغتيالات.

وكانت تونس مرت بفترة عدم استقرار شديد سنة 2013 إثر اغتيال قياديين معارضين حينها لقيادة حزب النهضة الإسلامي.

ومن جهة أخرى، لم تتمكن السلطات حتى الآن من القضاء على مجموعات إسلامية متطرفة نفذت عمليات دامية منذ 2011 وتنشط خصوصا في المناطق الغربية القريبة من الحدود مع الجزائر حيث تكثر الجبال والمرتفعات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG