Accessibility links

logo-print

بعد عملية الاختطاف.. تونس تغلق قنصليتها في طرابلس


وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش

وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش

أعلنت تونس رسميا، الجمعة، إغلاق قنصليتها في طرابلس ساعات بعد إطلاق سراح عدد من الدبلوماسيين التونسيين كانوا مختطفين في ليبيا.

وقال وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش من مطار العوينة بالعاصمة تونس "بعد حادث الخطف الخطير قررنا إغلاق القنصلية في طرابلس ".

وأوضح البكوش أن القنصلية ستبقى مغلقة "ما دامت الحماية غير متوفرة لموظفينا".

تحديث: إطلاق سراح باقي الدبلوماسيين

أكد وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش، الجمعة، إطلاق سراح باقي موظفي القنصلية التونسية الذين اختطفوا في طرابلس قبل أسبوع.

وكان مسلحون ليبيون قد اختطفوا الأسبوع الماضي 10 من موظفي القنصلية التونسية في طرابلس بعد اقتحام المقر. وأطلقوا سراح ثلاثة منهم في مرحلة أولى.

وقال البكوش لرويترز "الآن تم إطلاق بقية الموظفين وعادوا جميعا إلى تونس الجمعة".

ويأتي إطلاق سراح المختطفين بعد أن قررت السلطات التونسية تسليم القيادي في تنظيم "فجر ليبيا"وليد القليب إلى طرابلس، بعد أن اعتقلته الشهر الماضي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في تونس رشيد مبروك:

وكان القليب يواجه تهما تتعلق بالإرهاب والخطف قبل قرار إطلاق سراحه.

وتونس واحدة من الدول القليلة التي لايزال لها وجود دبلوماسي في طرابلس منذ سيطر فصيل "فجر ليبيا" على العاصمة ما اضطر الحكومة المعترف بها دوليا إلى الانتقال لشرق البلاد، حيث تمارس عملها حاليا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG