Accessibility links

تونس تعيد فتح معبر راس جدير ومصر تقيم جسرا جويا لنقل رعاياها


أجانب يغادرون ليبيا عبر بوابة رأس جدير الحدودية

أجانب يغادرون ليبيا عبر بوابة رأس جدير الحدودية

أعادت تونس فتح حدودها السبت مع ليبيا عبر معبر رأس جدير وسمحت بدخول مئات الأشخاص الفارين من المعارك في تلك البلاد غداة مواجهات عنيفة على الجانب الليبي.

وتمكنت 50 سيارة مسجلة في ليبيا من عبور معبر راس جدير الرئيسي بين البلدين في الصباح قبل إعادة غلقه لعدة ساعات.

وبعد الظهر أعيد فتح الممرات الخمسة للمعبر الذي شهد حركة سيارات عادية.

وسمح لشاحنات بالمرور ما بدا كأنه مؤشر على عودة الحركة إلى طبيعتها في المعبر واستعادة الحركة التجارية عبر الحدود بين البلدين.

وأغلقت تونس ظهر الجمعة هذا المعبر بعد مواجهات وإطلاق نار من الجانب الليبي.

وقالت السلطات التونسية التي أمرت بإطلاق غازات مسيلة للدموع، إنها فعلت ذلك لوقف مئات اللاجئين ومعظمهم مصريين حاولوا الدخول عنوة إلى تونس.

وترفض تونس استقبال المواطنين غير الليبيين لا سيما الذين لا يستطيعون أن يثبتوا أنهم سيغادرون أراضيها فورا، وحذرت الحكومة التونسية من أنها لن تتمكن من استقبال حشود اللاجئين الأجانب والعديد من المواطنين العرب والآسيويين العاملين في ليبيا كما كان الحال في 2011 خلال الحرب الأهلية التي انتهت بسقوط العقيد معمر القذافي.

جسر جوي مع القاهرة

وغادرت حافلة تقل عشرات المصريين المعبر بعد ظهر السبت باتجاه أحد مطارات الجنوب الشرقي التونسي.

وكان السفير المصري بتونس أعلن تعهد بلاده بإقامة جسر جوي لنقل المصريين العالقين على الجانب الليبي من المعبر إلى بلادهم.

وفر نحو ستة آلاف شخص من المعارك في ليبيا وهم عالقون على الجانب الليبي من المعبر بعضهم منذ عدة أيام.

شروط تونسية لاستقبال المصريين العالقين في ليبيا (16:15)

قال وزير الخارجية التونسي منجي الحامدي إن بلاده اتفقت مع الحكومة المصرية على خطة خاصة لنقل المصريين الفارين من المعارك في ليبيا.

وأوضح في تصريحات لـ"راديو سوا" أن الخطة تتمثل في السماح لعدد من المصريين بالدخول بعد التأكد من إرسال القاهرة وسائل نقل لإعادتهم إلى بلادهم:

وقال وزير الطيران المدني المصري حسام كمال إن الرحلات التي وصلت الجمعة من مطار جربا التونسي نقلت جميع المصريين الذين عبروا الحدود الليبية التونسية.

وأوضح، بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء الشرق الأوسط، أنه جاري التنسيق مع وزارة الخارجية والسلطات التونسية لتحديد أنسب توقيتات لإقلاع الرحلات العائدة من مطار جربا في ضوء أعداد النازحين التي تصل للمطار.

ونقلت الوكالة عن الناطق الرسمي باسم الغرفة الأمنية المشتركة الليبية زوارة أبي كماش إنه نفى أنباء مقتل سبعة مصريين بالمنفذ الحدودي مع تونس رأس جدير.

يذكر أن وكالات ومواقع إخبارية قد ذكرت أن مصريين قد قتلوا جراء إطلاق النار عليهم من قبل قوات الأمن الليبية جراء محاولتهما اقتحام البوابة الحدودية مع تونس.

وقد أطلق حرس الحدود الليبي الجمعة عيارات تحذيرية لتفريق حشد من النازحين حاولوا دخول الأراضي التونسية.

كما أطلقت قوات حرس الحدود التونسية الجمعة أعيرة نارية في الهواء وغازات مسيلة للدموع لمنع مئات من المصريين حاولوا دخول تونس بالقوة عبر رأس جدير.

وأوضح مصدر أمني أن السلطات التونسية قررت تعليق نشاط بوابة المعبر بشكل جزئي كإجراء وقائي بسبب حالة الفوضى التي يشهدها.

وطالبت تونس المصريين الراغبين في دخول أراضيها بإثبات سفرهم مباشرة نحو مصر حتى لا تصبح أراضيها مناطق إقامة ولجوء ولكن نقطة عبور فقط.

مظاهرة في بنغازي

وفي غضون ذلك، تظاهر نحو ألفي شخص الجمعة في بنغازي ضد المتشددين الإسلاميين والميليشيات المتمردة الذين يحاربون القوات المسلحة وسيطروا على قاعدة عسكرية مهمة شرق ليبيا.

وتعد الاشتباكات العنيفة التي وقعت في بنغازي والعاصمة طرابلس خلال الأسبوعين الأخيرين الأسوأ منذ سقوط معمر القذافي عام 2011، وأدت إلى مقتل أكثر من مئتي شخص، وإجبار معظم الحكومات الغربية على سحب دبلوماسييها من ليبيا.

وقال مراسل لرويترز إنه لم تظهر أي علامة على وجود قوات الجيش الليبي أو قوات اللواء المنشق خليفة حفتر أو مجلس شورى ثوار بنغازي في المدينة الجمعة ولم يكن يسيطر على نقاط التفتيش وينظم المرور سوى المدنيين.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG