Accessibility links

logo-print

الحكومة التونسية تعلن عن عثورها على قاتلي بلعيد


صور نشرتها الداخلية التونسية للمشتبه بهم في مقتل المعارض التونسي شكري بلعيد

صور نشرتها الداخلية التونسية للمشتبه بهم في مقتل المعارض التونسي شكري بلعيد

أعلن مسؤول حكومي أن وزارة الداخلية التونسية تعرفت على "مدبري" اغتيال المعارض اليساري البارز شكري بلعيد الذي قتل بالرصاص في السادس من فبراير/ شباط الماضي بتونس، دون الكشف عنهم.

وقال نور الدين البحيري الوزير المعتمد لدى رئيس الحكومة علي العريض في مؤتمر صحفي بمقر الحكومة "تم كشف منفذي ومدبري" عملية الاغتيال مضيفا أن وزير الداخلية لطفي بن جدو "سيعلن قريبا عن التفاصيل".

وهذه أول مرة يعلن فيها مسؤول حكومي الكشف عن "مدبري" عملية الاغتيال التي دفعت في 19 فبراير/ شباط الماضي رئيس الحكومة حمادي الجبالي إلى الاستقالة من منصبه.

ويوم 26 فبراير/ شباط الماضي أعلن علي العريض وكان حينها وزيرا للداخلية اعتقال ثلاثة مشتبه بهم في مقتل بلعيد قال إنهم "ينتسبون إلى تيار ديني متشدد".

وفي أبريل/ نيسان أعلنت وزارة الداخلية أنها تلاحق خمسة مشتبه بهم هاربين بينهم القاتل المفترض كمال القضقاضي المحسوب على التيار السلفي.

واغتيل شكري بلعيد (48 عاما) المعروف بانتقاداته اللاذعة لحركة النهضة الإسلامية الحاكمة، بالرصاص أمام منزله في العاصمة تونس.

واتهمت عائلة القتيل حركة النهضة ورئيسها راشد الغنوشي باغتيال بلعيد لكن الحركة نفت ذلك معتبرة أن هذه الاتهامات "كاذبة".

واتهم معارضون وزارة الداخلية بتسهيل هروب المشتبه بهم عندما كان يتولاها علي العريض القيادي في حركة النهضة الإسلامية الحاكمة، والرئيس الحالي للحكومة.
XS
SM
MD
LG