Accessibility links

logo-print

مسيرة في تونس للتنديد بالحد من حقوق المواطنة للمرأة


تظاهرة نسائية أمام رئاسة الجمعية التأسيسية الوطنية

تظاهرة نسائية أمام رئاسة الجمعية التأسيسية الوطنية

تشهد تونس اليوم الاثنين مسيرة حاشدة دعت إليها منظمات مدنية رئيسية تندد بفصل في الدستور الجديد لتونس ترى فيه انه يحد من حقوق المواطنة للمرأة وفق مبدأ أنها مكملة للرجل وليس على أساس مبدأ المساواة.

وتأتي المسيرة بمناسبة عيد المرأة التونسية وذكرى صدور قانون الأحول الشخصية الذي يضمن حقوقا واسعة للمرأة التونسية بالمقارنة مع نظيرتها العربية.

وفي تصريح لـ"راديو سوا"، أكدت البرلمانية مية الجريبي الأمينة العامة للحزب الجمهوري المعارض أن مكتبسات المرأة أصبحت بالفعل مهددة منذ فوز حزب النهضة ذات المرجعية الاسلامية بالأغلبية بالانتخابات.

وأضافت أن "تونس مهددة وتعيش في مؤشرات صعبة جدا، ولكن مرة أخرى أقول إنني متفائلة لأن حيوية المجتمع المدني بأحزابه الديموقراطية المتعددة تجعله قادرا على الحفاظ على مكتسباته وتحقيق مكتسبات جديدة تؤمن حقيقة السير نحو نمط ديموقراطي".


ومن ناحيتها، أكدت وداد بوشماوي رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، أن "المس بحقوق المرأة التونسية يهدد تطور البلاد".


لكن محرزية العبيدي نائبة رئيس المجلس التأسيسي وعضو حزب النهضة، فأكدت لراديو سوا أن الدستور التونسي مازال قيد النقاش، مشيرة إلى إحتمال حذف الفصل الذي أثار جدلا واسعا في تونس رغم إيجابياته، كما قالت.
XS
SM
MD
LG