Accessibility links

أردوغان ينتقد أوروبا بسبب أزمة اللاجئين السوريين


أردوغان مجتمعا والمفوض السامي لشؤون اللاجئين أنتونيو غوتيريس وأنجلينا جولي

أردوغان مجتمعا والمفوض السامي لشؤون اللاجئين أنتونيو غوتيريس وأنجلينا جولي

وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان انتقادات حادة إلى الدول الأوروبية بشأن تعاملها مع قضايا الهجرة وأزمة اللجوء التي فاقمتها الحروب في العراق وسورية.

جاء ذلك ضمن فعالية إفطار جماعي نظمت في مخيم للنازحين السوريين وسط مدينة مردين في ذكرى اليوم العالمي للاجئين السبت، وحضرها المفوض السامي لشؤون اللاجئين أنتونيو غوتيريس.

وقال أردوغان إن تركيا بإمكانياتها المتواضعة، فتحت حدودها للاجئين أكثر مما تفعله البلدان الأوروبية، مشيرا إلى أن بلاده تستقبل مليوني لاجئ، في مقابل فتح أوروبا أبوابها لـ200 ألف لاجئ فقط.

وانتقد الرئيس التركي ما أسماه انغلاق الدول على ذاتها لحفظ الأمن والاستقرار، واصفا السياسة الدولية في التعامل مع اللاجئين بأنها "جريمة ضد الانسانية".

ودعا غوتيريس من جانبه، الدول الأوروبية إلى فتح حدودها أمام اللاجئين وعدم الاكتفاء بتقديم الدعم المالي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في تركيا ربيع الصعوب :

تجدر الإشارة إلى أن ما يناهز المليون و300 ألف لاجئ سوري يقيمون فوق الأراضي التركية منذ اندلاع الأزمة السورية قبل أكثر من خمسة أعوام، وتؤكد السلطات التركية أنها أنفقت ستة مليارات دولار لاستيعاب السوريين.

المصدر: راديو سوا/ قناة الحرة

XS
SM
MD
LG