Accessibility links

logo-print

تركيا تفرج عن صحافية أميركية وتسجن زوجها


صورة لينزي سنل من حسابها على تويتر

صورة لينزي سنل من حسابها على تويتر

أفرجت السلطات التركية عن الصحافية الأميركية المستقلة لينزي سنل التي اعتقلت قبل أكثر من شهرين بعد هروبها من سورية حيث أكدت أن متشددين خطفوها.

وقال مسؤول أميركي الخميس إن سنل في طريقها إلى الولايات المتحدة، فيما كتبت الصحافية على حسابها في فيسبوك "أنا على متن طائرة وفي طريقي إلى نيويورك. بصراحة، أشعر بالغضب أكثر من أي شيء".

وذكرت صحيفة الغارديان اليومية أن الصحافية تشعر بالقلق على زوجها سليمان وردك، المعتقل في تركيا التي انتقل إليها من اجل مساعدتها. ونقلت الصحيفة عن سنل قولها "ما زالوا يحتفظون بزوجي، لا أشعر بأنني حرة".

وكانت سنل قد اعتقلت في السادس من آب/ أغسطس بينما كانت تجتاز الحدود للانتقال إلى تركيا في محافظة هتاي، ووجهت إليها تهمة "الدخول من دون إذن إلى منطقة عسكرية"، بعدما فرت من سورية حيث تؤكد أنها كانت تصور الضحايا المدنيين للغارات الجوية.

وتشير سنل على حسابها في تويتر، إلى أنها صحافية مستقلة مسلمة مقرها في إسطنبول، وأن تغطيتها ظهرت في عدد من وسائل الإعلام الأميركية والغربية، بينها MSNBC وABC.

وكانت الصحافية قد أكدت على حسابيها في تويتر وفيسبوك في الخامس من آب/ أغسطس أن عناصر من جبهة النصرة (جبهة فتح الشام حاليا) سجنوها في سورية 10 أيام، ثم هربت بمساعدة رجل وصفته بأنه شجاع، على دراجة نارية. وأوضحت أنها كانت قادرة على أن توثيق أسرها لأن حراسها تركوا لها هاتفها.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG