Accessibility links

logo-print

بارزاني يسعى للتنسيق بين بغداد وأنقرة.. والعبادي يطلب تدخل الناتو


آليات عسكرية تركية

آليات عسكرية تركية

قال رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني الثلاثاء إنه سيبحث مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قضية القوات التي أرسلتها أنقرة إلى العراق، فيما طلب رئيس الوزراء حيدر العبادي من حلف الناتو الضغط لسحب جنودها.

وفي هذا السياق، أكد بارزاني خلال مؤتمر صحافي مع وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير في أربيل إنه سيبحث خلال زيارته لأنقرة دور تركيا في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش بعد وصول قواتها لتدريب مقاتلين أكراد، على حد قوله.

وأكد أنه سيسعى للتنسيق بين بغداد وتركيا "لمنع حدوث أي مشكلة".

وتعهد وزير الخارجية الألماني، من جانبه، بمواصلة الدعم العسكري الذي تقدمه برلين لقوات البيشمركة الكردية في قتال تنظيم داعش.

رسالة العبادي للناتو

وطلب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من حلف شمال الأطلسي (الناتو) الضغط على تركيا لسحب جنودها.

وقال في بيان، نشر بعد انتهاء مهلة 48 ساعة حددتها بغداد لسحب القوات التركية، إن على حلف الناتو استخدام صلاحياته لحثها على الانسحاب الفوري من الأراضي العراقية.

وأضاف البيان أن العبادي تحدث هاتفيا إلى الأمين العام للحلف يانس ستولتنبرغ ووصف نشر القوات التركية بأنه "انتهاك" لسيادة العراق.

دعوة لإجراء مباحثات

أما الأمم المتحدة، فقد حثت كلا من تركيا والعراق على إطلاق محادثات ثنائية لحل الخلافات الناجمة عن دخول القوات التركية إلى منطقة بعشيقة قرب الموصل.

وقال فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام بان كي مون الثلاثاء إن المنظمة تؤيد الحوار بشدة بين الطرفين بهدف خفض حدة التوتر.

تحديث: 13:22 ت غ في 8 كانون الأول/ديسمبر

قالت تركيا إنها لن تسحب قواتها التي وصلت إلى منطقة شمال الموصل في نينوى الأسبوع الماضي على الرغم من طلب بغداد سحب هذه القوات خلال 48 ساعة تنتهي مساء الثلاثاء.

وأوضح نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش في مؤتمر صحافي، إن الجنود الأتراك دخلوا إلى العراق في إطار مهمة دولية تشارك فيها عدة دول لتدريب وتجهيز القوات العراقية في قتالها ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأضاف كورتولموش أن مهمات القوات التركية في العراق، تنحسر في إطار التدريب وتقديم الاستشارة.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو من جهته، إنه أبلغ نظيره العراقي إبراهيم الجعفري أن بلاده أوقفت نشر قواتها في العراق، لكنها لن تسحب القوات الموجودة هناك. وأشار إلى أن دخول هذه القوات هو لمساندة العراق في قتال داعش، مشددا على احترام أنقرة للسيادة العراقية.

وأعلن جاوش أوغلو من ناحية ثانية أن رئيس الحكومة التركية أحمد داوود أوغلو يعتزم زيارة بغداد في أقرب فرصة.

بارزاني: القوات التركية دخلت بتنسيق مع بغداد

وفي سياق متصل، قال رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني إن دخول القوات التركية جاء بالتنسيق مع بغداد في وقت سابق، وإنه يهدف إلى دعم وتدريب قوات الحشد الوطني.

وأضاف بارزاني في مؤتمر صحافي مشترك عقده في أربيل مع وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير الثلاثاء، أن الإقليم يرحب بأي جهد دولي يبذل لمحاربة داعش، ودعا بغداد وأنقرة لحل الموضوع عبر الحوار.

وأوضح أن إقليم كردستان ليس طرفا في الموضوع، وأنه سيبحث الملف مع المسؤولين الأتراك خلال زيارته المرتقبة إلى تركيا.

المصدر: الحرة/راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG