Accessibility links

logo-print

انتقدت أردوغان فجاءت الشرطة.. اعتقال صحافية هولندية بتركيا


اوبرو عمر -المصدر: حساب اوبرو عمر على تويتر

اوبرو عمر -المصدر: حساب اوبرو عمر على تويتر

أفرجت السلطات التركية الأحد عن الصحافية الهولندية التركية الأصل أوبرو عمر بعد اعتقالها مساء السبت على خلفية سلسلة تغريدات تضمنت انتقادات للرئيس رجب طيب أردوغان.

وقالت الصحافية في تغريدة بعد إطلاق سراحها "لا بد من أن تكون الأمور واضحة، أنا حرة الآن لكنني ممنوعة من مغادرة الأراضي التركية".

تحديث (12:36 بتوقيت غرينيتش)

اعتقلت الشرطة التركية الصحافية الهولندية التركية الأصل أوبرو عمر بسبب تغريدات كتبتها واستهدفت الرئيس رجب طيب أردوغان.

ونشرت عمر في الفترة الأخيرة مقالا في صحيفة "مترو" الهولندية اليومية وجهت فيه انتقادات حادة إلى أردوغان، ثم نشرت مقتطفات من المقال على شكل تغريدات.

وفي المقال، تحدثت الصحافية عن رسالة الكترونية وجهتها القنصلية التركية في روتردام، بغرب هولندا، إلى الأتراك المقيمين في المنطقة تطلب منهم إبلاغها بالشتائم التي ترد على شبكات التواصل الاجتماعي ضد الرئيس التركي. وأثارت هذه الرسالة جدالا واسعا. غير أن القنصلية تحدثت بعد ذلك عن "سوء فهم".

وكتبت الصحافية في حسابها على تويتر عقب اعتقالها مساء السبت "لست طليقة، في الطريق إلى المستشفى" لإجراء فحص طبي، قبل مثولها أمام المدعي العام.

وتتابع وزارة الخارجية الهولندية القضية عن كثب، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الهولندية التي أوضحت أن السفارة في أنقرة "اتصلت بالصحافية شخصيا بعد اعتقالها".

وتزايدت الدعاوى ضد أفراد متهمين بإهانة أردوغان منذ انتخابه رئيسا في آب/أغسطس 2014، وهو ما يعتبره خصومه مؤشرا على نزعته التسلطية. ورفعت نحو 2000 دعوى قضائية في تركيا ضد فنانين وصحافيين ومواطنين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG