Accessibility links

أحكام بالسجن في حق خمسة أشخاص أدينوا بالوقوف وراء اعتداءات الريحانية


أتراك يتفقدون موقع انفجار في الريحانية على الحدود السورية

أتراك يتفقدون موقع انفجار في الريحانية على الحدود السورية

قضت محكمة تركية بسجن خمسة أشخاص اتهمتهم بالوقوف وراء الاعتداء المزدوج الذي أسفر عن 51 قتيلا في 11 مايو/أيار في مدينة الريحانية قرب الحدود السورية.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن عدد الأشخاص المسجونين في إطار التحقيق الذي بدأ بعد الهجوم، وصل إلى 12، وأن هؤلاء جميعا يحملون الجنسية التركية.

وبين الموقوفين الخمسة الجدد، رجل كان قد اعتقل الأسبوع الماضي وتم التعريف به عبر الحرفين الأولين من اسمه م. ج وقالت الشرطة إنه أبرز المتهمين.

وانفجرت سيارتان في 11 مايو/أيار في مدينة الريحانية التي تبعد ثمانية كيلومترات عن الحدود السورية وتستضيف أعدادا كبيرة من اللاجئين السوريين. وأسفر الهجوم عن سقوط 51 قتيلا وأكثر من 100 جريح.

وعزت تركيا الهجوم إلى مجموعة صغيرة سرية من اليسار التركي المتطرف المرتبط، كما يقول مسؤولوها، بأجهزة استخبارات نظام الرئيس السوري بشار الأسد الذي سارع إلى نفي هذه التهمة.

وتدعم تركيا المقاتلين السوريين ودعت إلى تنحي الأسد، وتستضيف على أراضيها حوالي 400 ألف لاجئ سوري.

وهذا فيديو بعد الانفجارين اللذين استهدفا مدينة الريحانية:


XS
SM
MD
LG