Accessibility links

مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين في عدة مدن تركية


مواجهات بين الشرطة التركية ومتظاهرين-أرشيف.

مواجهات بين الشرطة التركية ومتظاهرين-أرشيف.

اندلعت مواجهات بين قوات الأمن التركية ومتظاهرين خرجوا في عدة مدن تركية مساء الأربعاء احتجاجا على مقتل شخص خلال مظاهرات مناهضة للحكومة الاثنين.

ففي اسطنبول شكلت ساحة "كاديكوي" على الضفة الآسيوية للمدينة، المركز الرئيسي للتجمعات حيث وقعت صدامات بين نحو ألف متظاهر وقوات الأمن التي استخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، كما ذكرت الشبكة "سي ان ان-تورك".

وأقفت الشرطة نحو 60 شخصا، فيما اصيب عدد آخر بجروح خلال المواجهات.

وفي أزمير، كبرى مدن غرب تركيا، شارك أكثر من 2500 شخص في مسيرة وسط المدينة متحدين الشرطة التي أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على الحشد الذي كان يهتف "حزب العدالة والتنمية قاتل"، في إشارة إلى الحزب الحاكم المنبثق عن التيار الاسلامي.

وسجلت صدامات مماثلة في أنقرة ومرسين وكذلك في مدينة أنطاكيا الواقعة في جنوب تركيا والقريبة من الحدود السورية حيث فقد الشاب احمد اتاكان (22 عاما) حياته مساء الاثنين خلال صدامات مع الشرطة.

وتؤكد عائلة اتاكان أنه قتل برصاص الشرطة، في حين أكد وزير الداخلية التركي معمر غولر الاربعاء أن الشرطة ليست مسؤولة عن مقتله بل أنه نتيجة سقوطه منددا باستغلال هذه الوفاة لغايات تحريضية.

وقالت مراسلة "راديو سوا" في تركيا خزامى عصمت، إن دعوات انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تحث على التظاهر ضد الحكومة بسبب سياساتها الداخلية لأسلمة المجتمع. كما يتهمها المعارضون الذين يرون كذلك بأن سياسة الحكومة الخارجية تهدد أمن واستقرار تركيا.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" خزامى عصمت:

.

.
XS
SM
MD
LG