Accessibility links

تركيا تنفي إبرام صفقة لمبادلة أراض سورية مقابل رهائن


الرئيس التركي المنتخب رجب طيب أردوغان

الرئيس التركي المنتخب رجب طيب أردوغان

نفت الحكومة التركية الخميس تقارير صحافية أشارت إلى استعداد أنقرة لإعادة قسم من الأراضي السورية تسيطر عليها في مقابل الإفراج عن رهائن أتراك لدى تنظيم "الدولة الاسلامية" في العراق.

وقالت صحيفة ترف المقربة من المعارضة الخميس إن التنظيم منح السلطات التركية ثلاثة أسابيع للتخلي عن سيادتها على ضريح سليمان شاه الواقع في سورية، في مقابل الافراج عن 49 تركيا يحتجزهم رهائن.

وبحسب الصحيفة، فإن السلطات التركية بزعامة رجب طيب أردوغان أعطت موافقتها على مبدأ هذا التبادل وأصدرت أوامر لقواتها بالاستعداد لإخلاء ضريح سليمان شاه.

لكن وزارة الخارجية نفت قطعيا الخميس هذه المزاعم واعتبرت أن لا أساس لها من الصحة.

كان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد هدد في آذار/مارس بمهاجمة ضريح سليمان شاه جد عثمان الأول مؤسس الإمبراطورية العثمانية.

وهذه المنطقة هي معلم تاريخي يقع بعمق 25 كيلومتر داخل الأراضي السورية ويعتبر أراض تركية منذ 1921.

بان يرحب بتدمير أسلحة كيميائية سورية

من ناحية أخرى، رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بإعلان تدمير 600 طن من الاسلحة الكيميائية السورية، داعيا دمشق إلى التخلص من كامل ترسانتها الكيميائية.

وقال بان في بيان تلاه المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك "هذه علامة على إنجاز مهم في مساعي المجتمع الدولي لإزالة برنامج التسلح الكيميائي السوري وفقا لاتفاق الإطار بين روسيا الاتحادية والولايات المتحدة الأميركية".

وقد أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية استكمال عمليات التخلص من 600 طن من الفئة واحد من عناصر السلاح الكيميائي السوري على متن سفينة سلاح البحرية الأميركية كايب راي، وذلك قبل بضعة أسابيع من مهلة 60 يوما.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG