Accessibility links

logo-print

تركيا.. تدهور غير مسبوق لليرة بسبب الفشل في تشكيل حكومة ائتلافية


الوضع السياسي في تركيا ادى لتدهور الليرة

الوضع السياسي في تركيا ادى لتدهور الليرة

انخفضت الليرة التركية إلى أدنى مستوياتها في شهرين، وذلك بعد انتهاء اجتماع قادة أكبر حزبين في البلاد لتشكيل حكومة ائتلافية بدون نتائج.

وفقدت الليرة منذ بداية العام الجاري نحو خمس قيمتها مقابل الدولار، وتراوح سعر صرف العملة التركية في الشهرين الماضيين بين 2.81 ليرة للدولار، وهو مستوى متدن قياسي، و2.6 ليرة.

وفضلا عن الضغوط على العملة الناتجة عن ضعف أداء الاقتصاد التركي ووقوع تفجيرات بالأشهر الأخيرة، انضافت الضبابية التي يتسم بها الوضع السياسي إلى جملة العوامل الضاغطة على الليرة.

ومن المحتمل أن تجري انتخابات عامة مبكرة في حال فشل حزب العدالة والتنمية الحاكم في تشكيل حكومة ائتلافية بعدما فشل في الحصول على الأغلبية في نتائج الانتخابات التي أجريت حزيران/ يونيو الماضي.

وشهد مطلع عام 2015 حالة من الترقب بخصوص الاقتصاد التركي مع قرب إجراء الانتخابات البرلمانية، وما ستسفر عنه من نتائج كانت توقعاتها تشير إلى احتمالات فقد حزب العدالة والتنمية الأغلبية التي تمكنه من تشكيل الحكومة منفردا، وهو ما حدث بالفعل في حزيران/يونيو 2015، حيث أتت النتائج متطابقة مع التوقعات.

وتعيش تركيا حالة من عدم الاستقرار السياسي منذ إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية، بسبب فشل محاولات الأحزاب في تشكيل حكومة ائتلافية.

المصدر: قناة الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG