Accessibility links

logo-print

أردوغان يسعى إلى دستور جديد لتركيا


الرئيس التركي رجب طيب إردوغان

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة إنه سيواصل مساعيه لتحويل النظام البرلماني التركي إلى نظام رئاسي في دستور جديد للبلاد.

وتتجه تركيا إلى انتخابات مبكرة بعد فشل مساعي تشكيل حكومة ائتلافية تدير شؤون البلاد. فبعد إعلان رئيس الحكومة التركي أحمد داود أوغلو فشل المشاورات الحكومية بين حزب العدالة والتنمية وحزب الشعب الجمهوري المعارض، أصبحت الانتخابات المبكرة "الخيار الوحيد" بحسب قوله.

وقال أردوغان في خطاب أمام مؤيديه في منطقة ريزة على البحر الأسود إن "نظام تركيا تغير، اقتنعتم أو لم تقتنعوا" وأضاف بأن "ما علينا فعله اليوم هو منح هذا الوضع القائم إطارا قانونيا عبر دستور جديد".

وفي انتخابات السابع من حزيران/يونيو، خسر حزب العدالة والتنمية الحاكم الغالبية المطلقة في البرلمان، للمرة الأولى منذ 2002، ما اضطره إلى البحث عن شريك في حكومة ائتلافية.

ومن جهة ثانية، نجح خبراء متفجرات أتراك في تفجير سيارة ملغومة في منطقة بطمان جنوب شرق تركيا حيث غالبية السكان من الأكراد.

وتفاجأ الخبراء من شدة الانفجار الذي هز المنطقة وأثار حالة من الهلع بين سكان الأحياء القريبة من مكان تفجير السيارة، وتسبب الانفجار في تحطيم نوافذ عدد من المباني المجاورة فيما أصيب شخص بجروح طفيفة.

وكانت شركة لتأجير السيارات قد أبلغت الشرطة باشتباهها بهذه السيارة بعدما أجرتها إلى شخص أثار شبهات العاملين في الشركة.

وتسود حالة من الخوف والقلق بين السكان المدنيين الذين توقعوا خسائر كبيرة في الأرواح فيما لو لم يتم اكتشاف أمر السيارة المشبوهة بعد تفخيخها.

وفي الـ24 من تموز/يوليو الماضي أعلنت تركيا "حربا على الإرهاب" تستهدف حزب العمال الكردستاني وتنظيم الدولة الإسلامية داعش بعد أن تعرضت الأراضي التركية لعدد من الهجمات التي أوقعت ضحايا في صفوف المدنيين والعسكريين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG