Accessibility links

logo-print

بعد فوزه بالرئاسة التركية.. من سيخلف أردوغان في رئاسة الحكومة؟


 رجب طيب أردوغان يحيي أنصاره بعد الفوز بالانتخابات

رجب طيب أردوغان يحيي أنصاره بعد الفوز بالانتخابات

شرع الحزب الحاكم في تركيا الاثنين في إجراء مشاورات بشأن شكل الحكومة المقبلة بعد فوز رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بمنصب رئيس الجمهورية في انتخابات مباشرة هي الأولى في تركيا.

ومن المتوقع أن يرأس أردوغان في الأيام القليلة القادمة للمرة الأخيرة اجتماعات حزب‭‭‭ ‬‬‬العدالة والتنمية الحاكم الذي أسسه، وسيشرف على اختيار رئيس جديد للحزب، وأيضا رئيس الوزراء القادم ومن المرجح أن يكون من الموالين له.

وقال مسؤولون كبار في حزب العدالة والتنمية إن وزير الخارجية أحمد داود أوغلو من المرشحين الأوفر حظا من داخل الهياكل الإدارية للحزب لتولي رئاسة الحكومة، لكونه من المقربين من أردوغان، في الوقت الذي يتطلع فيه وزير النقل السابق بن علي يلدريم إلى خلافة أردوغان في المنصب.

وسينصب أردوغان (60 عاما) الذي فاز بغالبية أصوات الناخبين، رئيسا للبلاد رسميا في 28 آب/أغسطس الجاري.

وقال الرئيس المنتخب للآلاف من أنصاره في خطاب النصر من شرفة مقر حزب العدالة والتنمية الحاكم في أنقرة مساء الأحد "اليوم يوم جديد مشهود لتركيا. إنه يوم مولد تركيا يوم بعثت من بين الرماد".

وتقدم أردوغان بفارق كبير على منافسيه في الجولة الأولى من الانتخابات التي جرت للمرة الاولى بالاقتراع العام المباشر بحصوله على نحو 52 في المئة من الأصوات.

وحصل مرشح حزبي المعارضة الاشتراكي الديموقراطي والقومي اكمل الدين إحسان أوغلو، أستاذ التاريخ الذي تولى قيادة منظمة المؤتمر الإسلامي، على 39 في المئة من الاصوات، فيما جمع مرشح الأقلية الكردية صلاح الدين دمرتاش أكثر من تسعة في المئة.

وتعهد أردوغان بممارسة صلاحيات الرئاسة بالكامل بموجب القوانين الحالية وذلك بخلاف سابقيه من الرؤساء ممن لعبوا دورا شرفيا. إلا أن أردوغان لم يخف نيته تعديل الدستور لصياغة رئاسة ذات دور تنفيذي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG