Accessibility links

العراق يطالب بسحب القوات التركية من الموصل


قوات وآليات عسكرية تركية-أرشيف

قوات وآليات عسكرية تركية-أرشيف

وصف الرئيس العراقي فؤاد معصوم السبت نشر مئات من القوات التركية قرب مدينة الموصل العراقية بأنه "انتهاك للأعراف والقوانين الدولية" وقال إن هذا الأمر سيزيد التوترات الإقليمية.

ودعا معصوم في بيان بث على الانترنت تركيا إلى سحب القوات، وطلب من وزارة الخارجية العراقية إلى اتخاذ الإجراءات وفق القوانين والأعراف الدولية و"بما يحفظ سيادة واستقلال العراق".

ونقلت وكالة رويترز عن ضابط عسكري كردي متمركز شمال الموصل أن مدربين أتراكا إضافيين وصلوا إلى معسكر في المنطقة ليل الخميس برفقة قوة حماية تركية.

وقال مسؤولون دفاعيون في واشنطن، بحسب الوكالة، إن الولايات المتحدة على دراية بنشر تركيا مئات من الجنود الأتراك في شمال العراق، ولكن الخطوة ليست جزءا من أنشطة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

رئيس الوزراء

وأكد بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت، انتشار قوات تركية شمال العراق، ودعا أنقرة إلى سحبها "فورا" من الأراضي العراقية.

وأضاف البيان بأن هذه القوات دخلت محافظة نينوى "بادعاء تدريب مجموعات عراقية" من دون طلب أو اذن من السلطات الاتحادية العراقية، وهذا يعتبر خرقا خطيرا لسيادة البلد، ولا ينسجم مع علاقات حسن الجوار بين العراق وتركيا، حسب تعبير البيان.

لجنة الدفاع النيابية

وطالبت لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية بعقد جلسة طارئة للبرلمان لمناقشة دخول القوات التركية إلى العراق.

ودعا رئيس اللجنة حاكم الزاملي إلى توجيه ضربات جوية للقوات التركية التي عدّها غازية:

وقال الزاملي إن كتلة التحالف الوطني النيابية ستتقدم بطلبين إلى الأمم المتحدة وروسيا للتدخل في حسم هذا الموضوع في حال عدم استجابة تركيا لسحب قواتها:

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن مصادر قريبة من قوات الأمن، تأكيدها أن قوات تركية تسندها دبابات وصلت محيط مدينة الموصل الجمعة في إطار مهمة لتدريب قوات إقليم كردستان المتمتع بحكم ذاتي.

وأوضحت الوكالة القريبة من الحكومة أن 150 جنديا ونحو 30 دبابة انتشروا في منطقة بعشيقة شمالي الموصل الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وحسب المصدر ذاته، فإن تركيا نشرت هذه القوات لاستبدال قوات كانت موجودة أصلا في شمال العراق.

ويتمركز جنود أتراك شمال العراق منذ سنتين ونصف في إطار اتفاق بين الحكومة التركية وحكومة إقليم كردستان العراق لتدريب قوات البشمركة الكردية، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان المتحدث باسم قوات تحرير نينوى محمود السورجي، قال لـ"راديو سوا" الخميس، إن ثلاثة أفواج من القوات التركية مزودة بأسلحة ثقيلة، وصلت إلى معسكر الزلكان في أطراف مدينة الموصل.

وأوضح السورجي أن القوة التركية تتهيأ للمشاركة ضمن قوات التحالف الدولي في تحرير المدينة من سيطرة داعش، لكن المسؤول عاد وتراجع عن هذه التصريحات في وقت لاحق.

المصدر: راديو سوا/رويترز/أ ف ب

XS
SM
MD
LG