Accessibility links

الرئيس التركي: نتوقع ألا تعرقل فرنسا جهود انضمامنا إلى الاتحاد الأوروبي


فرانسوا هولاند في زيارة رسمية لتركيا

فرانسوا هولاند في زيارة رسمية لتركيا

أعلن الرئيس التركي عبد الله غول الاثنين أنه يتوقع من فرنسا ألا تعرقل انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، وذلك في اليوم الأول من زيارة الرئيس الفرنسي هولاند إلى أنقرة.
وقال غول خلال مؤتمر صحافي مشترك مع هولاند "نتوقع من فرنسا ألا تعرقل سياسيا" هذه العملية.
ومنذ انتخابه عام 2012، اكتفى هولاند بالإشارة إلى أن مسألة انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي لن تطرح خلال ولايته، لأن الأوروبيين استبعدوا حصول ذلك قبل العام 2020، وكان سلفه نيكولا ساركوزي يعارض بشدة انضمام تركيا إلى الإتحاد.
واصطدمت العمليات بتحفظات باريس وبرلين على ضم الدولة التي يبلغ تعداد سكانها 76 مليون نسمة غالبيتهم من المسلمين، خاصة في ظل عدم التوصل إلى حل لأزمة قبرص التي تحتل أنقرة شطرها الشمالي منذ العام 1974.
وكانت تركيا مرشحة رسميا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي منذ 1999، لكن عملية التفاوض التي انطلقت عام 2005، كانت العملية الأكثر بطئا التي يجريها الاتحاد مع دولة مرشحة.
وقرر الاتحاد الاوروبي في تشرين الأول/أكتوبر استئناف مفاوضات الانضمام مع تركيا بعد شلل استمر ثلاث سنوات، وفتح فصلا جديدا من التفاوض مع أنقرة.
ورفعت باريس الفيتو عن فتح هذا الفصل المخصص للسياسات الإقليمية في تشرين الأول/أكتوبر 2013 ما أدى إلى تحسن العلاقات بين البلدين.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG