Accessibility links

الادعاء التركي يطالب بتشديد العقوبات ضد صحافيين موقوفين


صحافيون أتراك-أرشيف

طالب الادعاء التركي الثلاثاء بتطبيق عقوبات سجن قاسية في حق 19 صحافيا بجريدة جمهورييت، المعروفة بانتقاداتها للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وتتهم النيابة التركية الصحافيين، الذين لا يزال عدد منهم قيد التوقيف الاحتياطي منذ أكثر من خمسة أشهر، بتقديم الدعم أو الانتماء لعدد من المنظمات "الإرهابية".

ومن بين المتهمين رئيس مجلس إدارة جمهورييت أكين أتالاي، ورئيس تحريرها مراد صابونجو وسلفه جان دوندار.

وتتراوح العقوبات المقررة في تلك الاتهامات السجن بين سبعة أعوام ونصف عام و43 عاما.

وتتهم تركيا الصحافيين المتهمين بتقديم الدعم لحزب العمال الكردستاني وحركة الداعية فتح الله غولن المتهمة بتدبير محاولة انقلاب 15 تموز/يوليو في العام الماضي.

وأثار توقيف هؤلاء في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي قلق جمعيات حقوقية وانتقادات دول أوروبية، في حين تدافع الحكومة التركية عن موقفها وتنفي انتهاك حرية الصحافة مؤكدة أنهم مرتبطون "بمنظمات إرهابية".

المصدر: أ ف ب

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG