Accessibility links

منظمة: حالة الطوارئ في تركيا منحت الشرطة تصريحا بتعذيب المعتقلين


الشرطة التركية توقف متهمين بالمشاركة في الانقلاب الفاشل

الشرطة التركية توقف متهمين بالمشاركة في الانقلاب الفاشل

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش الثلاثاء إن فرض حالة الطوارئ في تركيا وصل إلى درجة منح الشرطة "تصريحا مفتوحا" لانتهاك حقوق المعتقلين في إطار الحملة التي أعقبت محاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو الماضي.

وسجلت المنظمة التي استندت في تقريرها على مقابلات مع 40 شخصا، 13 حالة إساءة معاملة اشتملت على التعذيب والحرمان من النوم والضرب المبرح والإساءة الجنسية والتهديد بالاغتصاب، تعرض لها معتقلون بعد المحاولة الانقلابية.

وضمنت المنظمة في تقريرها العديد من "الأدلة" عن معتقلين ظهرت رضوض وكدمات على أجسادهم، مؤكدة أن الخوف يمنع بعض المحامين من تقديم شكاوى بشأن تعرض موكليهم للتعذيب. وفي إحدى الحالات أبلغ محام من اسطنبول المنظمة بأن موكليه قالوا إن الضباط "هددوا باغتصابهم واغتصاب زوجاتهم".

وفرضت السلطات التركية حالة الطوارئ في البداية لأيام عدة بعد محاولة الانقلاب، ومددتها 12 أسبوعا إضافيا في وقت سابق من هذا الشهر. ومددت السلطات أيضا مدة الاحتجاز من دون مراجعة قضائية من أربعة أيام إلى 30 يوما، ومنحت تخويلا بحرمان المعتقل من حق مقابلة محام لمدة تصل إلى خمسة أيام، حسب المنظمة الدولية.

وقالت الحكومة التركية الأحد إنها اعتقلت أكثر من 35 ألف شخص وأخضعت 82 ألفا للاستجواب في الأشهر الثلاثة الأخيرة، وذلك في إطار التحقيق في محاولة الانقلاب على نظام الحكم في البلاد منتصف تموز/ يوليو الماضي.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG