Accessibility links

حث مجلس أوروبا السلطات التركية على تسوية أوضاع الصحافيين والنواب الموقوفين، محذرا من إمكانية تصعيد هذه المسألة إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

ووصف الأمين العام للمجلس ثوربيورن ياغلاند في بيان صدر الأربعاء وضع الصحافيين والنواب في البلاد بأنه "حرج" لأنهم "موقوفون على ذمة التحقيق منذ بضعة أشهر".

وحذر المسؤول الذي أصدر البيان بمناسبة زيارة يقوم بها وزير العدل التركي بكير بوزداغ إلى المنظمة من أن المحكمة الأوروبية قد تنظر في القضية إذا لم تبحث المحكمة الدستورية التركية الأمر.

وذكر بوزداغ، من جانبه، أن السلطات التركية أنشأت مؤخرا لجنة خاصة مؤلفة من سبعة أعضاء من بينهم ثلاثة قضاة، لجمع الاعتراضات على بعض الإجراءات التي اتخذتها السلطات أثناء حالة الطوارئ، مثل عمليات الفصل من العمل وإغلاق مؤسسات ووسائل إعلام.

وأكد خلال ندوة صحافية حضرها إلى جانب ياغلاند أن اللجنة "تعمل باستقلالية تامة وعلى أسس المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان".

وكانت السلطات التركية قد أوقفت حوالي 43 ألف شخص منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 تموز/يوليو الماضي وإعلان حالة الطوارئ.

المصدر: أ ف ب

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG