Accessibility links

ألمانيا تسلم صحيفة 'حرييت' التركية جائزة لحرية التعبير


سداد ارغين

سداد ارغين

نال ناشر صحيفة "حرييت" التركية سداد ارغين الاثنين جائزة حرية التعبير من مؤسسة دويتشه فيله الإعلامية العامة وسط تفاقم المخاوف حول حرية الإعلام في تركيا.

وحضر ارغين إلى بون لتسلم الجائزة، علما أنه ملاحق قضائيا منذ كانون الأول/ديسمبر الماضي بتهمة إهانة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في عنوان على موقع الصحيفة.

ولم تبدأ محاكمة ارغين حتى الآن، لكنه يواجه في حال إدانته عقوبة سجن قد تصل إلى خمس سنوات وأربعة أشهر.

وقال رئيس تحرير صحيفة بيلد الألمانية الأكثر مبيعا كاي ديكمان في كلمة أثناء حفل تسليم الجائزة إن "حرييت هي إحدى أكبر وآخر وسائل الإعلام المستقل، وهي مشعل للحرية وأحد آخر حصون حرية الرأي في تركيا".

وتشكل حرييت إحدى الصحف اليومية الأكثر انتشارا في تركيا وهي تغطي الأخبار اليومية وتنتقد الخط الحكومي بمقالات كتاب يتمتعون بشعبية ومعروفين بمعارضتهم لأردوغان، على غرار الكاتب أحمد هاكان.

وأضاف توظيف الكاتب الشهير الموالي لأردوغان عبد القادر سلوي صوتا مختلفا إلى الصحيفة.

وفي الفترة الأخيرة تضاعفت المخاوف بشأن حرية الصحافة في تركيا تحت حكم أردوغان مع ملاحقات بتهمة إهانة الرئيس ومحاكمة صحافيين كبيرين اثنين في صحيفة "جمهورييت" المعارضة بتهمة الكشف عن أسرار دولة.

وتأتي الجائزة وسط تدهور العلاقات بين ألمانيا وتركيا إلى أدنى مستوياتها بعد اعتراف مجلس النواب الألماني بأن المجازر التي نفذتها القوات العثمانية بحق الأرمن في أواخر الحرب العالمية الأولى تشكل "إبادة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG