Accessibility links

مكتب العبادي: لم نوقع اتفاقا على دخول قوات تركية إلى العراق


 رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

أصدر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي بيانا الأربعاء ضمنه نسخة من البروتوكول الموقع بين العراق وتركيا عام 2009 لتدريب قوات من الشرطة العراقية داخل تركيا.

ولا يستدعي التدريب في تركيا، بموجب البروتوكول ​"ولا يعني قطعا الموافقة على دخول قوات برية تركية مع مدافع ودبابات من دون إخبار ولا موافقة الحكومة العراقية".

وتابع البيان "إذا كان طلب التدريب حسب مفهوم القيادة التركية يستدعي حرية دخول قوات عسكرية مع معداتها من دون موافقة الدولة المضيفة، فإن هذا يعني أن تركيا مستباحة من قبل الجيش الإسرائيلي لوجود اتفاقية تدريب على الأرض التركية بين تركيا وإسرائيل".

صورة من البروتوكول الموقع بين العراق وتركيا عام 2009

صورة من البروتوكول الموقع بين العراق وتركيا عام 2009

وأشار البيان إلى المؤتمر الصحافي المشترك بين العبادي ونظيره التركي أحمد داوود أوغلو الذي عقد في أنقرة عام 2014، حيث عرض الجانب التركي إرسال قوات للعراق "ولكن العرض رفض رفضا باتا" لتفادي فتح "آفاق صراع إقليمي العراق ليس طرفا فيه".

وأكد البيان أن القوات التركية ليست جزءا من التحالف الدولي الداعم للعراق في حربه ضد الإرهاب، مضيفا أن القوات التركية التي دخلت الأراضي العراقية "خلسة" على حد تعبير البيان، لم تحصل على تأشيرات وموافقات رسمية كشأن قوات التحالف الدولي.

وجاء هذا البيان غداة حرب كلامية اشتعلت بين رئيس الوزراء حيدر العبادي والرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول تواجد القوات التركية في معسكر بعشيقة شمالي العراق.

المصدر: الموقع الإلكتروني لرئيس الوزراء العراقي

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG