Accessibility links

العبادي يتحدى تركيا لتقديم دليل على مزاعمها.. والمالكي: تدخّل خطير


رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

جدد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في حديثه السبت لإحدى قنوات التلفزة العراقية رفضه لتواجد القوات التركية في معسكر بعشيقة شمالي العراق.

وتحدى العبادي تركيا أو أي دولة أخرى لإبراز أي وثيقة تتضمن طلب العراق نشر قوات أجنبية على أرضه، مؤكدا أن القوات العراقية على أتم الاستعداد لخوض معارك تحرير الموصل المرتقبة.

من جانب آخر، اتهم رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي السبت تركيا بالتلاعب بـ"تكوين الموصل وحدودها" وذلك مع بدء الاستعدادات لتحرير المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذي يسيطر عليها منذ أكثر من عامين.

وقال المالكي، وهو زعيم ائتلاف دولة القانون أكبر الكتل البرلمانية، في كلمة عبر التلفزيون إن "الذين ساهموا بإسقاط الموصل يتحركون وفي طليعتهم تركيا للتلاعب بتكوينة الموصل وحدودها في شكل يجانب كل القيم والأعراف الدبلوماسية و(يعكس) تدخلا سافرا في الشأن العراقي".

وانتقد المالكي تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، معتبرا أن "التحرك التركي هو عملية تدخل خطير نتائجه ستكون مدمرة على وحدة الموصل وشعبها بل وعلى العراق أجمع".

تحديث: 22:11 تغ

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت إن العراق لا يمكنه بمفرده طرد تنظيم الدولة الإسلامية داعش من مدينة الموصل، وإن وجود القوات التركية في معسكر قريب ضمان ضد أي هجمات على تركيا.

وأضاف أردوغان في بلدة ريزا على البحر الأسود أن تركيا لن تسمح لداعش أو أي تنظيم آخر بالسيطرة على الموصل.

وأكد أن مقاتلي المعارضة المدعومين من تركيا في سورية يتقدمون صوب قرية دابق الواقعة تحت سيطرة التنظيم في شمال غرب البلاد.

وتشهد العلاقات التركية العراقية توترا شديدا إثر احتجاج بغداد على وجود قوات تركية في معسكر بعشيقة بشمال العراق، والخلاف حول من يجب أن يشارك في هجوم مزمع على تنظيم داعش في الموصل مدعوم من الولايات المتحدة.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG