Accessibility links

logo-print

السلطات التركية تفرج عن 38 ألف سجين وتعزل 2500 عنصر أمن


عناصر من الشرطة التركية- أرشيف

عناصر من الشرطة التركية- أرشيف

أعلن وزير العدل التركي بكر بوزداغ الأربعاء أن السلطات ستفرج عن نحو 38 ألف سجين صدرت أحكام بحقهم في جرائم مختلفة قبل الأول من تموز/يوليو الماضي، وذلك بعد مرسومين تم بموجبهما عزل 2360 عنصر شرطة و136 عسكريا.

وأوضح الوزير في سلسلة تغريدات على تويتر أن عملية الإفراج "ليست عفوا"، ولا تشمل المحكومين بجرائم قتل أو إرهاب أو أمن الدولة، ولا آلاف المعتقلين منذ محاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو.

ويأتي الإفراج في وقت تعاني السجون التركية من زيادة كبيرة في عدد النزلاء بعد اعتقال عشرات الآلاف لصلتهم بمحاولة الانقلاب.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في اسطنبول ربيع الصعوب:

تحديث (5:25 بتوقيت غرينيتش)

أصدرت تركيا الأربعاء مرسومين يقضيان بطرد أكثر من ألفين من عناصر الشرطة ومئات من أفراد الجيش وسلطة تكنولوجيا الاتصالات BTK، وذلك على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة الشهر الماضي.

وشمل المرسومان، اللذان نشرا في الجريدة الرسمية، قرارا بإغلاق هيئة الاتصالات وقرارا آخر يعين بموجبه الرئيس التركي رئيسا للقوات المسلحة.

وبدأت السلطات التركية عملية "تطهير" واسعة النطاق إثر الانقلاب الفاشل في 15 تموز/يوليو الماضي، واعتقلت أكثر من 35 ألف شخص يشتبه في تعاطفهم مع الداعية فتح الله غولن، فيما أقالت عشرات آلاف الموظفين أو علقت مهامهم.

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن أكثر من 76 ألفا من الموظفين والقضاة وأفراد قوات الأمن أوقفوا عن العمل وأقيل حوالي خمسة آلاف آخرين.

وتتهم أنقرة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة بتدبير الانقلاب الفاشل، وتطلب من واشنطن تسليمه. ونفى غولن الاتهامات وأدان محاولة الانقلاب.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG