Accessibility links

بريطانيا تستجوب أربعة مواطنين حاولوا الالتحاق بداعش في سورية


قوات خاصة تابعة للشرطة التركية في إسطنبول - أرشيف

قوات خاصة تابعة للشرطة التركية في إسطنبول - أرشيف

تستجوب الشرطة البريطانية أربعة مواطنين كانت السلطات التركية قد ألقت القبض عليهم مع خمسة آخرين لدى محاولتهم عبور حدودها مع سورية بطريقة غير مشروعة مطلع نيسان/أبريل الجاري.

وأوردت وكالة أسوشييتد برس أن الشرطة احتجزت البريطانيين الأربعة الأربعاء لدى وصولهم مطار مانشستر مرحلين من تركيا، فيما تتراوح أعمار الأربعة بين 22 و47 عاما.

(آخر تحديث 10:28 ت غ)

رحلت تركيا الثلاثاء تسعة بريطانيين أوقفوا أثناء محاولتهم التوجه إلى سورية للالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية داعش وبينهم ابن مسؤول عن الحزب العمال البريطاني، كما أوردت وكالة أنباء الأناضول التركية.

وقد اعتقلت السلطات التركية سيدتين وثلاثة رجال في الأول من نيسان/ أبريل في منطقة هاتاي بجنوب تركيا، بصحبتهم أربعة أطفال بينهم رضيع في عامه الأول.

وأوضحت وكالة أنباء الأناضول أن البريطانيين التسعة اقتيدوا إلى أضنة (جنوب) ليتوجهوا منها بالطائرة إلى أنطاليا (جنوب) ومنها إلى المملكة المتحدة، مضيفة أن مذكرة صدرت بحقهم تمنعهم من الإقامة في تركيا.

وقد أحدثت القضية ضجة كبيرة في لندن عندما تبين أن أحدهم هو وحيد أحمد (22 عاما) نجل عضو المجلس البلدي عن حزب العمال شكيل أحمد.

ويتهم شركاء تركيا الغربيون أنقرة بعدم إغلاق الحدود التركية أمام تدفق الساعين للانضمام إلى تنظيم داعش، الذي يسيطر على أجزاء واسعة من أراضي العراق وسورية.

وتواجه أنقرة خصوصا انتقادات شديدة لأنها لم تمنع مرور ثلاث فتيات بريطانيات إلى سورية في شباط/ فبراير الماضي التحقن بداعش.

وعززت تركيا مؤخرا تدابير المراقبة على الحدود، وقامت الشهر الماضي بترحيل فتاة وثلاثة شبان بريطانيين إلى المملكة المتحدة للاشتباه بمحاولتهم الالتحاق بصفوف المتشددين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG