Accessibility links

logo-print

تركيا تفرج عن صحافي عراقي بكفالة بعد توقيفه 131 يوما


شرطة تركية في دياربكر ذات الغالبية الكردية

شرطة تركية في دياربكر ذات الغالبية الكردية

أفرج القضاء التركي الثلاثاء عن الصحافي العراقي محمد إسماعيل رسول الذي أوقف في نهاية آب/أغسطس في تركيا، خلال تغطيته النزاع مع الأكراد، وفق مصدر قضائي.

ووضع رسول تحت مراقبة قضائية صارمة ما يمنعه من مغادرة الأراضي التركية قبل انتهاء محاكمته التي لم يحدد موعدها بعد.

وكان رسول قد وضع قيد التوقيف الاحتياطي، ثم سجن في 31 آب/أغسطس الماضي بقرار من المحكمة مع صحافيين بريطانيين هما جيك هانراهان وفيليب بيندلبري، في مدينة دياربكر جنوب شرق تركيا حيث غالبية السكان من الأكراد.

وأفرجت السلطات التركية عن الصحافيين البريطانيين وبقي هو موقوفا.

وقال موقع "فايس نيوز" ومقره في الولايات المتحدة، في بيان "يسرنا تأكيد الإفراج عن مراسلنا محمد رسول بكفالة بعدما اعتقل لـ131 يوما في سجن تركي".

وأوقف الصحافيون الثلاثة في 27 آب/أغسطس أثناء تغطيتهم في دياربكر أعمال العنف التي تجددت الصيف الماضي بين ناشطي حزب العمال الكردستاني وقوات الأمن التركية.

واتهمهم القضاء التركي بإجراء اتصالات بمنظمات مثل تنظيم الدولة الإسلامية داعش وحزب العمال الكردستاني، ووجهت إليهم رسميا تهمة "المشاركة بنشاطات إرهابية".

ونفى موقع "فايس نيوز" بشكل قاطع هذه الاتهامات، معلنا في مطلع أيلول/سبتمبر الإفراج عن الصحافيين البريطانيين، وعودتهما إلى بريطانيا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG