Accessibility links

تركيا تلوح باتخاذ "كافة الإجراءات" لمنع تمركز مقاتلين أكراد في سورية


سوريون أكراد يدققون امنيا مع المارة على الحدود التركية السورية

سوريون أكراد يدققون امنيا مع المارة على الحدود التركية السورية

أكدت تركيا الأحد أنها ستتخذ "كافة الإجراءات" لمنع تمركز "خلايا إرهابية" في المناطق الحدودية مع سورية، وذلك في ظل اتهامات من أنقرة للنظام السوري بتسهيل تمركز انفصاليي حزب العمال الكردستاني قرب الحدود مع تركيا.

وقال وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو للقناة السابعة للتلفزيون التركي "لن نسمح بتمركز خلايا إرهابية قرب حدودنا".

وتابع قائلا "ليس مهما إن تعلق الأمر بالقاعدة أو حزب العمال الكردستاني، نحن نعتبر أن الأمر يتعلق بقضية أمن وطني ونحتفظ لأنفسنا بالحق في اتخاذ كافة الإجراءات"، دون مزيد من التوضيح.

إلا أن اوغلو قلل من أهمية تحذيرات رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان الأربعاء للنظام السوري بأن تركيا لن تتردد في استخدام القوة عند الحاجة بعد أن عهدت دمشق بخمس مناطق في شمال سورية لحزب العمال الكردستاني أو حزب الاتحاد الديموقراطي الحليف لسورية.

وفي الوقت الذي نشرت فيه الصحافة التركية صور أعلام كردية رفعت في بلدات في شمال سورية، فقد أكد وزير خارجية تركيا أن هذه المنطقة لم تصبح بالكامل تحت سيطرة الانفصاليين الأكراد

وقال داود أوغلو إن "هذا ليس صحيحا، لكن لا يمكن القول إنه لا توجد مخاطر"، مستطردا بالقول "حتى إن كان الخطر بنسبة واحد بالمئة فإننا نأخذه على محمل الجد" .

ويقاتل حزب العمال الكردستاني منذ عام 1984 السلطات التركية للمطالبة بحكم ذاتي أو انفصال جنوب شرق الأناضول ذات الغالبية الكردية، وذلك في نزاع خلف حتى الآن 45 ألف قتيل.

ويقدر عدد الأكراد في تركيا بنحو 15 مليون نسمة يمثلون أكثر من 20 بالمئة من 73 مليون تركي، فيما يبلغ عدد الأكراد في سورية مليوني نسمة يمثلون 9 بالمئة من 23 مليون سوري.

ومنذ بدء الاحتجاجات في سورية شهدت العلاقات بين دمشق وانقرة توترا حيث تطالب تركيا بإنهاء القمع في سورية ورحيل الرئيس بشار الأسد.
XS
SM
MD
LG