Accessibility links

حرس أردوغان يشتبكون مع معارضين أتراك في واشنطن


اشتباك بين الأمن التركي ومحتجين في واشنطن

اشتباك بين الأمن التركي ومحتجين في واشنطن

اشتبك الأمن التركي مع محتجين موالين للأكراد أمام معهد بروكينغز الأميركي الخميس، قبل كلمة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في المعهد.

واندلعت الصدامات عندما تحرك الأمن التركي لتفريق نحو 40 متظاهرا تجمعوا أمام مبنى المعهد، وهم يحملون رايات حزب الاتحاد الكردي الديموقراطي، هاتفين: "أردوغان قاتل الأطفال".

وتجمع أيضا عدد من المتظاهرين الموالين لأردوغان في المكان ذاته، وحملوا لافتة كُتب عليها "لا فرق بين حزب العمال الكردستاني وداعش".

وركل أحد عناصر الأمن التركي مراسل الإذاعة الوطنية العامة الأميركية أثناء الاشتباك، بينما أمسك عناصر آخرون بدمى حملها المتظاهرون ومزقوها.

وحاول نحو 20 من عناصر شرطة واشنطن الفصل بين الطرفين.

وداخل المعهد حاول عناصر حرس أردوغان إخراج صحافي تركي يعيش في الولايات المتحدة من القاعة، إلا أن موظفي المعهد تدخلوا وسمح له بالبقاء.

ويزور أردوغان واشنطن للمشاركة في قمة حول الأمن النووي يستضيفها الرئيس باراك أوباما.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG