Accessibility links

logo-print

تزيد الحكومة التركية يوما بعد يوما ضغوطها على الداعية فتح الله غولن الذي يتهمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالوقوف خلف محاولة الانقلاب، عن طريق توسيع الاعتقالات في صفوف مقربين منه.

وكان من بين آخر من أوقفتهم السلطات التركية ابن أخ غولن، ويدعى محمد سعيد غولن على ذمة التحقيق في محاولة الانقلاب.

المزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":

المصدر: قناة الحرة

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG