Accessibility links

داود أوغلو: مطالبة تركيا بفتح حدودها للسوريين نفاق


رئيس الحكومة الهولندية خلال لقائه مع نظيره التركي

رئيس الحكومة الهولندية خلال لقائه مع نظيره التركي

وصف رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الأربعاء مطالبة بلاده بفتح حدودها أمام آلاف السوريين الفارين بسبب الاشتباكات في حلب، بالـ"نفاق".

وقال داود أوغلو في مؤتمر صحافي مع نظيره الهولندي مارك روت في لاهاي: "أرى أن قول البعض لتركيا 'افتحي حدودك' في حين لا يقولون في موازاة ذلك لروسيا 'كفى' هو بمثابة نفاق".

وأضاف داود أوغلو أن السلطات التركية ستسمح بدخول السوريين الراغبين في ذلك، لكنه أردف قائلا إن الأولوية بالنسبة لأنقرة تتمثل في إقامة مخيم جديد لاستقبال سوريين على الأراضي السورية.

ووصف من جهة أخرى، هجوم القوات السورية على حلب بأنه "تطهير إثني منهجي" بهدف الإبقاء على مؤيدي النظام فقط، حسب تعبيره.

وتطرق داود أوغلو كذلك إلى المساعدة التي أعلن الاتحاد الأوروبي تقديمها لتركيا بهدف احتواء أزمة اللاجئين في أوروبا، قائلا: "إنها مساعدة للاجئين السوريين وليس لتركيا"، وقال إن الاعتقاد بأن تلك المساعدة يمكنها حل المشكلة برمتها أمر غير منطقي.

رئيس الوزراء الهولندي مارك روت، من ناحيته، دعا جميع الأطراف بمن فيها روسيا، إلى احترام قرار مجلس الأمن الدولي 2254 الذي ينص على وقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المدن السورية المحاصرة.

وأضاف روت الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي أن الهجمات الجوية الروسية في شمال سورية بيدو أنها تتناقض مع القرار الدولي.

يذكر أن القوات النظامية السورية مدعومة بالطيران الروسي تشن منذ 10 أيام هجوما واسع النطاق ضد مقاتلي المعارضة في منطقة حلب. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض بأن الهجوم أسفر عن 500 قتيل فضلا عن نزوح عشرات آلاف المدنيين واحتشادهم أمام الحدود التركية في ظروف إنسانية سيئة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG