Accessibility links

logo-print

صحيفة تركية: اغتصاب 30 طفلا سوريا في مخيم نيزيب


ميركل وتاسك خلال زيارتهم لمخيم نيزيب برفقة رئيس الوزراء التركي آنذاك أحمد داوود أوغلو، الشهر الماضي.

ميركل وتاسك خلال زيارتهم لمخيم نيزيب برفقة رئيس الوزراء التركي آنذاك أحمد داوود أوغلو، الشهر الماضي.

هزت تركيا الخميس فضيحة كشفتها وسائل إعلام محلية حول تعرض أطفال سوريين لاعتداءات جنسية في مخيم للاجئين، تصفه السلطات بالـ"نموذجي".

ونقلت وكالة دوغان للأنباء عن صحيفة بيرغون أن نحو 30 طفلا سوريا بين 8 و12 من العمر، تعرضوا للاغتصاب على يد عامل صيانة في مخيم نيزيب بمحافظة غازي عنتاب قرب الحدود السورية، العام الفائت.

وتقدمت أسر ثمانية فقط من الأطفال الذي تعرضوا للاغتصاب بشكاوى لوكالة إدارة الكوارث والطوارئ التركية التي تشرف على المخيم، حسب دوغان.

وأعلنت الوكالة الحكومية في بيان أنها "تتابع عن كثب" هذه القضية، وأنها "اتخذت إجراءات لتجنب تكرار حوادث من هذا القبيل".

وطلب حزب الشعب الجمهوري، المكون الرئيسي للمعارضة فتح تحقيق نيابي في القضية، وأعلن ولي أغبابا مساعد أمين عام الحزب في تغريدة، إرسال وفد الجمعة إلى مخيم نيزيب.

وأفادت صحيفة "بيرغون" بالاشتباه في إقدام عامل أوقف في أيلول/سبتمبر، على اغتصاب حوالي 30 طفلا، لكن أغلبية العائلات لم ترفع دعوى خشية طردها من المخيم. وطالب النائب العام بسجن المتهم مدة 289 عاما.

واتهم الرجل بجذب ضحاياه إلى دورات مياه حيث اغتصبهم مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 1.5 و5 ليرات تركية (0.45 يورو)، بحسب دوغان.

والشهر الفائت، زار عدد من القادة الأوروبيين بينهم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس مجلس أوروبا دونالد توسك، مخيم نيزيب، وأشاد توسك بعمل تركيا "المثال الأفضل للعالم على كيفية معاملة اللاجئين".

المصدر: أ ف ب/دوغان


XS
SM
MD
LG