Accessibility links

أردوغان: لم ندفع فدية لداعش مقابل اخلاء سبيل مواطنينا


الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

تاريخ النشر قبل 6 ساعاقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد، إن مفاوضات دبلوماسية أدت إلى الإفراج عن الرهائن الأتراك الذي احتجزتهم تنظيم الدولة الإسلامية داعش في العراق، مؤكداً في الوقت ذاته أن أنقرة لم تدفع أموالا مقابل اخلاء سبيل رعاياها.

وأوضح أردوغان قبل أن يتوجه إلى الولايات المتحد للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة بنسختها الـ 69، أنه لم تكن هناك أبداً مساومة من أجل المال، لكن مفاوضات دبلوماسية وسياسية فقط هي التي أفضت إلى الإفراج عن المواطنين الأتراك الذين كان داعش يتخذهم رهائن، واصفا ذلك بـ"الانتصار الدبلوماسي".

وكانت المخابرات التركية قد أعادت السبت 46 تركيا احتجزوا رهائن لنحو ثلاثة أشهر لدى تنظيم داعش المصنف دوليا منظمة إرهابية.

وقالت مصادر أمنية إن الرهائن أفرج عنهم خلال الليل في بلدة تل أبيض على الجانب السوري من الحدود مع تركيا بعد نقلهم من مدينة الرقة السورية معقل التنظيم، فيما رفض مسؤولون الكشف عن تفاصيل بشأن عملية الإنقاذ.

واختطف الرهائن، وبينهم القنصل العام التركي وأبناء دبلوماسيين وعناصر من القوات الخاصة، من القنصلية التركية في الموصل في 11 حزيران/ يونيو خلال هجوم خاطف للمتشددين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG