Accessibility links

logo-print

تركيا تفتح جبهة قتال جديدة شمالي سورية


دبابة تركية مشاركة في عملية استعادة جرابلس

دبابة تركية مشاركة في عملية استعادة جرابلس

دخلت دبابات تركية جديدة السبت إلى الأراض السورية وتوغلت في قرية الراعي شمال البلاد، مؤذنة بفتح جبهة قتال جديدة بين تركيا وتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" بعد الجبهة التي فتحت في جرابلس.

وقالت وسائل إعلام تركية إن الجيش أرسل 20 دبابة على الأقل إلى سورية وخمس حاملات جنود مدرعة وشاحنات وآليات عسكرية أخرى.

ويروم هذا التوغل، وفقا لما تداولته وسائل إعلام في تركيا، دعم مقاتلي المعارضة السورية الذين تمكنوا بمساندة أنقرة من طرد التنظيم المتشدد من مواقع كان يسيطر عليها في الأيام الماضية.

وقال قائد "فرقة السلطان مراد" المسلحة الموالية لتركيا احمد عثمان، لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الأعمال حاليا تدور على الأطراف الشرقية والجنوبية للراعي باتجاه القرى التي تم تحريرها من داعش غرب جرابلس".

وأضاف "هذه هي المرحلة الأولى والهدف منها طرد داعش من المنطقة الحدودية بين الراعي وجرابلس قبل التقدم جنوبا باتجاه الباب، معقل داعش في محافظة حلب ومنبج."

آخر تحديث ( 13:49 تغ )

أعلن الجيش التركي الجمعة طرد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية داعش من قريتين شمال سورية بالتعاون مع فصائل المعارضة المدعومة من أنقرة.

وأورد الجيش في بيان أن الطيران التركي قصف ثلاثة مبان للجهاديين حول قريتي الغندورية وعرب عزة اللتين تبعدان حوالى 30 كلم غرب مدينة جرابلس الحدودية.

وأضاف البيان أن القوات التركية تمكنت من تدمير المباني من دون أن يشير إلى خسائر في صفوف الجهاديين.

وفي 24 آب/أغسطس، استعاد معارضون سوريون تدعمهم أنقرة السيطرة على جرابلس في إطار عملية "درع الفرات" التركية التي تستهدف الجهاديين والمتمردين الأكراد في الوقت نفسه.

وأكد الجيش التركي أن الفصائل المعارضة باتت تسيطر على كامل قرية الغندورية.

وأفاد مصور وكالة الصحافة الفرنسية على الحدود بأن القوات التركية تقاتل الجهاديين أيضا قرب مدينة الراعي.

والخميس، أعلن المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيس أن الجهاديين باتوا يسيطرون على حوالي 25 كيلو مترا فقط من الحدود مع تركيا، شرق مدينة الراعي.

المصدر: أ ف ب

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG