Accessibility links

تركيا تقصف سورية بعد مقتل وإصابة أتراك في قصف سوري


سحب الدخان تتصاعد جراء سقوط قذائف أطلقت من سورية على مدينة أكاكالي التركية

سحب الدخان تتصاعد جراء سقوط قذائف أطلقت من سورية على مدينة أكاكالي التركية

أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء أن بلاده قصفت أهدافا داخل الأراضي السورية، ردا على سقوط قذائف أطلقت منها أدت إلى مقتل خمسة مدنيين وإصابة ثمانية آخرين على الأقل في قرية حدودية.

وقال أردوغان في بيان له إن "هذا الهجوم استدعى ردا فوريا لقواتنا المسلحة التي قصفت على طول الحدود أهدافا تم تحديدها بواسطة الرادار"، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت وكالة رويترز قد ذكرت أن قذيفة مورتر أطلقت من سورية قد سقطت على منطقة سكنية في بلدة أكاكالي بجنوب شرق تركيا الأربعاء، مما أسفر عن مقتل امرأة وأربعة أطفال من نفس العائلة، وإصابة ثمانية أشخاص آخرين.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان أصدرته إن وزير الخارجية أحمد داود أوغلو اتصل هاتفيا بالأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لاطلاعه على الحادث، كما تحدث إلى الأمين العام لحلف الأطلسي ومع الوسيط الدولي في الأزمة السورية الأخضر الإبراهيمي.

من جانبه، طالب بان كي مون دمشق باحترام سلامة أراضي جيرانها عقب سقوط قذائف سورية على تركيا.

دمشق تعزي الشعب التركي

في المقابل، تقدمت دمشق "بتعازيها" لمقتل خمسة مدنيين أتراك جراء إطلاق قذائف من الأراضي السورية، متهمة "مجموعات مسلحة إرهابية غير منضبطة" تنشط على الحدود بين البلدين بالوقوف وراء العملية.

وقال وزير الإعلام السوري عمران الزعبي للتلفزيون السوري الرسمي "نقدم التعازي الحارة باسم سورية" إلى الشعب التركي "الصديق"، مؤكدا التزام بلاده بـ "قواعد حسن الجوار" في علاقاتها مع الدول المجاورة.

غضب أميركي

وبدورها، عبّرت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون عن غضبها لسقوط قذيفة مورتر أطلقت من سورية في أراضي تركيا، وقالت إن واشنطن ستبحث مع أنقرة الخطوات التي ينبغي اتخاذها، وفقا لرويترز.

ونسبت الوكالة إلى كلينتون قولها في تصريحات للصحافيين وبجوارها وزير خارجية كازاخستان "نحن غاضبون لأن السوريين يطلقون النار عبر الحدود. نشعر بأسف شديد للخسائر في الأرواح التي حدثت على الجانب التركي".

وتابعت "نعمل مع أصدقائنا الأتراك. سأتحدث مع وزير الخارجية التركي في وقت لاحق لبحث الخطوات القادمة".

ووصفت كلينتون انتشار العنف خارج حدود سورية بأنه "وضع خطير جدا جدا".

اجتماع عاجل لحلف الأطلسي

وفي رد فعل آخر، بدأ حلف الأطلسي اجتماعا عاجلا الأربعاء بعد الحادثة التي أوقعت قتلى في تركيا، وفق لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر دبلوماسية.

وعبّر الأمين العام للحلف اندرس فوغ راسموسن عن "تنديده الشديد" بإطلاق قذائف مصدرها سورية أوقعت خمسة قتلى في تركيا، بحسب ما أعلنت الأربعاء متحدثة باسم الحلف.

وقالت المتحدثة وانا لونغيسكو للوكالة إن راسموسن "تباحث مع وزير الخارجية التركي احمد داود أوغلو وعبّر عن تنديده الشديد بالحادث".

وأضافت المتحدثة أن "حلف الأطلسي يواصل متابعة الوضع عن قرب باهتمام بالغ"، بحسب الوكالة.

وأعرب راسموسن لأوغلو "عن صادق تعازيه وتضامنه مع أُسر القتلى والجرحى وأقاربهم وتجاه الشعب التركي".

مناقشات في مجلس الأمن

في الشأن ذاته، قال السفير البريطاني لدى الامم المتحدة مارك ليال غرانت إن مجلس الامن الدولي بحث يوم الأربعاء التوتر بين سورية وتركيا.

وقال غرانت "إنه أمر مقلق جدا وقد اثير وبحث في مجلس الأمن بعد ظهر اليوم" مشيرا إلى أن المجلس ينتظر الآن رسالة من تركيا بشأن الحادث قبل النظر في الخطوات المحتملة.

وكان المجلس المؤلف من 15 عضوا في اجتماع بالفعل لبحث قضايا أخرى حين أعلنت تركيا أنها ضربت أهدافا في سورية ردا على قذيفة المورتر.

إدانة فرنسية

وفي سياق متصل، أدانت فرنسا بشدة إطلاق قذائف مصدرها سورية أوقعت خمسة قتلى في تركيا، وأكدت وقوفها إلى جانب أنقرة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية فيليب لاليو "ندين بشدة إطلاق قذائف تسببت بمقتل خمسة أشخاص على الأقل في الجانب التركي من الحدود مع سورية.

وأضاف أن "تركيا حليفتنا"، موضحا أن وزير الخارجية لوران فابيوس تحدث مع نظيره التركي احمد داود أوغلو و"عبّر له عن تعازينا وتضامننا وتأييدنا الكامل".

وأصابت القذائف التي لم تعرف الجهة التي أطلقتها قرية اكاكالي قبالة مركز تل الأبيض الحدودي السوري، الذي كان شهد في الآونة الأخيرة معارك ضارية بين الجيش السوري النظامي ومقاتلين معارضين.

يذكر أن التوتر بين سورية وتركيا كان قد تصاعد بشكل كبير بعد قيام الدفاعات السورية باسقاط مقاتلة تركية في شهر يونيو/حزيران الماضي بدعوى أنها اخترقت الأجواء السورية الأمر الذي نفته تركيا لاحقا وقالت إن طائرتها أسقطت في الأجواء الدولية.

ويتهم نظام الرئيس السوري بشار الأسد تركيا بدعم المعارضة المسلحة التي تحاول منذ 18 شهرا الإطاحة بنظام الأسد الذي تصدى بدوره للانتفاضة غير المسبوقة ضده بعنف شديد أسفر حتى الآن عن مقتل أكثر من 31 ألف شخص.
XS
SM
MD
LG