Accessibility links

logo-print

تركيا: لن نتدخل بريا في سورية إلا بقرار دولي


جلسة لمجلس الأمن-أرشيف

جلسة لمجلس الأمن-أرشيف

أنهى مجلس الأمن الدولي جلسة مغلقة عقدت مساء الجمعة لمناقشة مشروع قرار روسي يندد بالنشاطات العسكرية التركية في سورية، وأعلن سفير تركيا لدى الأمم المتحدة عدم نية بلاده شن هجوم بري إلا بشروط.

وقال ممثل فنزويلا الدائم لدى المنظمة الدولية رافييل راميرز عقب انتهاء الجلسة إن المجتمعين ناقشوا مطولا المشروع الروسي، مشيرا إلى أن المجلس سينتظر حتى يوم الاثنين المقبل لتلقي ملاحظات ممثلي الدول.

وأكد أن الأطراف كافة ملتزمة باتفاق ميونخ لوقف "الأعمال العدائية" وأن اعتماد الطرق السياسية والدبلوماسية هو الحل الوحيد لهذه الأزمة.

التدخل... بقرار دولي

وبعد الجلسة، دافع السفير التركي لدى الأمم المتحدة هاليت جيفيك عن حق بلاده في قصف أهداف داخل سورية، قائلا إن القانون الدولي يمنح أنقرة حق الرد على أي هجوم يأتي من داخل سورية.

وتحدث جيفيك عن تأثير الحرب على الأمن القومي لبلاده، لكنه أكد أن أنقرة لن تتدخل بريا إلا بقرار دولي أو في إطار قوات التحالف.

وقال في هذا الصدد "لن تتدخل تركيا في سورية بقوات برية على الأرض إذا لم يكن عملا جماعيا سواء عن طريق قرار من مجلس الأمن أو في إطار قوات التحالف الدولي الذي نحن جزء منه".

خمس دول ترفض المشروع

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر دبلوماسية في نيويورك القول إن خمس دول أعضاء في مجلس الأمن بينها فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة رفضت نص مشروع القرار الروسي.

وقد اجتمع المجلس بعد ظهر الجمعة لمناقشة المسودة الروسية التي تطلب من المجلس التعبير عن "انزعاجه الشديد من تقارير عن استعدادات عسكرية وأنشطة تحضيرية تهدف لبدء تدخل بري أجنبي داخل أراضي سورية".

ودعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة سامانثا باور بعد الاجتماع روسيا إلى تنفيذ القرار الذي تم الاتفاق عليه بالفعل، في إشارة إلى قرار دولي صدر في كانون الأول/ديسمبر الماضي ويطرح خطة للسلام.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG