Accessibility links

أكثر من مليون لاجئ سوري في تركيا يحتاجون إلى مساعدة عاجلة


لاجؤون سوريون في منطقة إسطنبول

لاجؤون سوريون في منطقة إسطنبول

قالت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الأربعاء إن هناك أكثر من مليون لاجئ سوري في تركيا قد يصبحون دون غذاء أو دواء أو مأوى ما لم تحدث زيادة في التمويل الدولي.

وأفادت متحدثة باسم المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بأن تركيا تبذل قصارى الجهد للتعامل مع اللاجئين قبل بدء هجوم على بلدة كوباني الحدودية وبأن تدفق اللاجئين يفوق الآن الدعم الدولي الذي تتلقاه تركيا.

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من 180 ألف شخص من سكان بلدة كوباني الكردية السورية فروا إلى تركيا عندما حاصرها مقاتلون من تنظيم الدولة الإسلامية داعش خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

وقالت ممثلة المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين كارول باتشيلور في تركيا إن ثمة مسؤولية عالمية لرعاية اللاجئين.

وأضافت أن "الاحتياجات الأساسية للاجئين السوريين تفوق بكثير الدعم والتمويل من المجتمع الدولي."

وتقيم الغالبية من 1.5 مليون لاجئ سوري في تركيا خارج مخيمات اللاجئين وقالت باتشيلور إن هذا يمثل واحدا من أكبر التحديات التي تواجه هذا البلد.

وأوضحت باتشيلور أن "22 مخيما للاجئين يستضيفون 220 ألف شخص في أنحاء تركيا (...) وهذا يعني أن أكثر من مليون سوري يقيمون في ملاجئ مؤقتة مثل المساجد والمدارس والمنتزهات."

وقالت إن "هؤلاء يحتاجون إلى مساعدة عاجلة لكن كلما استمر الصراع لفترة أطول كلما أصبح وضعهم أسوأ"، مشيرة إلى أن تركيا تلقت 37 في المئة فقط من التمويل الذي طلبته في إطار خطة لتغطية احتياجات اللاجئين السوريين خلال 2014 .

وجمعت هذه الخطة التي نسقت لها الأمم المتحدة أكثر من 155 مانحا لمساعدة اللاجئين السوريين والمجتمعات المحلية التي تستضيفهم في تركيا ومصر والأردن ولبنان والعراق.

وهذا تقرير أنجزته قناة الحرة عن أوضاع اللاجئين السوريين في تركيا:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG