Accessibility links

تركيا: ما يجري في تل أبيض تطهير عرقي ضد العرب والتركمان


جنود أتراك على الحدود السورية قرب تل أبيض

جنود أتراك على الحدود السورية قرب تل أبيض

اعتبرت الحكومة التركية أن تقدم الأكراد وسيطرتهم على مناطق حدودية كانت تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، أبرزها تل أبيض التابع لمحافظة الرقة، يأتي في إطار عمليات تطهير عرقي ضد العرب والتركمان في تلك المناطق.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي بولنت آرينتش إن هناك علاقة غريبة بين داعش وقوات كردية موجودة في تل أبيض تعمل على طرد العرب والتركمان من أراضيهم وملئها، بآخرين بهدف توحيد مناطقهم.

وأوضح أن تركيا لن تسمح بإنشاء كيان يهدد أمنها القومي.

وحمل المسؤول التركي الرئيس السوري بشار الأسد، مسؤولية ما يحدث في سورية، ما أدى حسبه إلى مقتل أكثر من 300 ألف شخص.

وتأتي هذه التصريحات بعد أن سيطر المقاتلون الأكراد بشكل كامل على مدينة تل أبيض، بعد طرد داعش منها.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في تركيا ربيع الصعوب:

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعرب الأحد عن قلقه من تقدم القوات الكردية في منطقة تل أبيض في شمال سورية، واصفا هذا التطور بأنه تهديد لأمن تركيا.

وقال أردوغان إن هذه التطورات مؤشر سلبي قد يؤدي إلى إنشاء "كيان" يهدد حدود تركيا، مشيرا إلى أن التقدم الكردي على الأرض في سورية يترافق مع استهداف للعرب والتركمان.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG