Accessibility links

logo-print

مدن تركيا الساحلية تخلو من اللاجئين


جانب من مدينة بودروم

جانب من مدينة بودروم

تراجعت أعداد المهاجرين الذين ينطلقون من السواحل التركية باتجاه الجزر اليونانية القريبة، بسبب عدة عوامل بينها الإجراءات الأمنية المشددة التي اتخذتها السلطات بعد الاتفاق بين أنقرة والاتحاد الأوروبي، والتحديات التي يشكلها فصل الشتاء.

وباتت مدينة بودروم الواقعة جنوب غربي تركيا، والتي تحولت في العامين الماضيين إلى مركز للهجرة غير المشروعة، خالية تماما من المهاجرين واللاجئين الذين كانوا يملأون شوارعها وأماكنها العامة قبيل انطلاقهم في رحلات خطيرة عبر البحر حصدت أرواح الآلاف.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة الحرة".

XS
SM
MD
LG