Accessibility links

logo-print

'مراسلون بلا حدود' تنتقد رفض الإفراج عن ناشطين أتراك


جانب من مظاهرة مطالبة بحرية الصحافة في تركيا

جانب من مظاهرة مطالبة بحرية الصحافة في تركيا

أعلنت منظمة مراسلون بلا حدود السبت رفض طلب الإفراج عن ممثل المنظمة في تركيا وناشطين آخرين موقوفين في إسطنبول بتهمة الدعاية الإرهابية.

ويواجه ايرول اوندر اوغلو والصحافي أحمد نيسين ورئيسة مؤسسة حقوق الإنسان سبنام كورور فنجانجي السجن حتى 14 عاما ونصف عام لمشاركتهم في حملة تضامن مع صحيفة "اوزغور غونديم" الموالية للأكراد.

وقال المدير العام للمنظمة كريستوف دولوار من باريس "رُفض طلب الإفراج الذي تم تقديمه الخميس".

وأضاف "أن اعتقالهم هو إجراء عقابي وإبقاؤهم موقوفين هو إجراء عقابي آخر في حين انتهى التحقيق".

وتابع دولوار "إنه التحقيق الأسرع في التاريخ، هذا طبيعي ما دام الملف فارغا".

وتظاهر دولوار الجمعة مع 30 شخصا أمام سجن متريس في إسطنبول حيث اعتقل الناشطون الثلاثة الاثنين مطالبين بـ"الإفراج الفوري وغير المشروط عنهم".

وتحتل تركيا المرتبة الـ151 في حرية الصحافة في لائحة تضم 180 دولة، بحسب تقرير لمنظمة مراسلون بلا حدود صدر هذا العام.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG