Accessibility links

العبادي: تركيا وافقت على سحب قواتها من بعشيقة


 حيدر العبادي خلال استقباله بن علي يلدرم

حيدر العبادي خلال استقباله بن علي يلدرم

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت التوصل إلى اتفاق مع تركيا بشأن انسحاب قواتها من قاعدة بعشيقة قرب الموصل في شمال العراق.

ونقل التلفزيون العراقي عن العبادي أن تركيا تعهدت باحترام سيادة العراق وأن بغداد وأنقرة اتفقتا على عدم التدخل في الشؤون الداخلية لبعضهما البعض.

وجاء في بيان مشترك صدر عقب مباحثات الطرفين أن "الجانب العراقي أكد على موقفه الثابت تجاه معسكر بعشيقة وأن يبدأ الجانب التركي بخطوات سحب قواته وأن ينهي هذا الملف" فيما أكد الجانب التركي "التزامه بوحدة العراق واحترام سيادته". وأضاف البيان أن الطرفين أكدا أن معسكر بعشيقة معسكر عراقي.

ومن جهة أخرى، بحث الطرفان الموضوعات الحيوية التي تهم البلدين وآفاق التعاون في المجالات كافة، فضلا عن إمكانية بناء وتطوير العلاقات الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية التي تحقق مصالح البلدين، وفق البيان.

وهذا نص البيان المشترك الصادر في ختام المباحثات الرسمية بين العراق وتركيا.

تحديث (12:22 ت.غ)

بدأ رئيس الوزراء التركي بينالي يلدريم محادثات في بغداد مع نظيره العراقي حيدر العبادي تتركز على الحرب ضد داعش والعلاقات الثنائية بين البلدين التي شهدت توترا بسبب رفض أنقرة سحب قوات تركية من قاعدة بعشيقة العراقية.

وقبل استقبال العبادي نظيره التركي، أوضح سعد الحديثي المتحدث باسم المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي أن "الجانب العراقي سيؤكد خلال المحادثات ضرورة احترام تركيا سيادة ووحدة وسلامة الأراضي العراقية إلى جانب إنهاء التجاوز الحاصل"، في إشارة إلى الانتشار التركي في قاعدة بعشيقة.

وأضاف في تصريح صحافي "ننتظر أن تكون هذه الزيارة فرصة لتأكيد هذا التوجه (سحب القوات التركية) والبدء بإجراءات ملموسة وعملية تجاه تحقيق احترام تركيا تعهداتها التي أطلقها رئيس الوزراء التركي وبعده الرئيس التركي فيما يتعلق باحترام السيادة العراقية".

من جهة أخرى، أعلن الحديثي حرص العراق على إقامة تنسيق إقليمي مع دول المنطقة بما فيها تركيا.

آخر تحديث: (12:23 ت.غ)

وصل رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم السبت إلى بغداد في زيارة تستغرق يومين هي الأولي بعد الخلافات التي نشبت عقب دخول قوات عسكرية تركية إلى معسكر بعشيقة شمالي شرقي الموصل دون موافقة حكومة بغداد.

ومن المقرر أن يعقد الاجتماع الثالث لمجلس التعاون الاستراتيجي رفيع المستوى العراقي-التركي برئاسة رئيسي وزراء البلدين، كما يجري يلدريم مباحثات مع نظيره العراقي حيدر العبادي والرئيس العراقي فؤاد معصوم ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري، ويلتقي العديد من المسؤولين السياسيين العراقيين.

وفي أربيل يلتقي يلدريم رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ورئيس حكومة الإقليم نيجرفان بارزاني لبحث جهود الحرب على الإرهاب والعلاقات الاقتصادية وتعزيز التعاون الثنائي لمكافحة المنظمات الإرهابية.

وكان يلدريم قد استبق زيارته للعراق بالتعهد بسحب القوات التركية عقب استعادة الجيش العراقي السيطرة على مدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش.

وأكد يلدريم حرص بلاده على أمن وسيادة العراق، في حين أكد العبادي أن الدستور العراقي لا يسمح بوجود أي تنظيم أو جماعة مسلحة تتخذ من الأراضي العراقية منطلقا للأعمال العدوانية تجاه دول الجوار.

يذكر أن الحكومة العراقية طالبت تركيا مرارا باحترام علاقات حسن الجوار وسحب قوات لها دخلت معسكر تدريب بعشيقة بالموصل في كانون الأول/ديسمبر 2015 دون طلب أو إذن من السلطات الاتحادية في بغداد.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG