Accessibility links

logo-print

الحكومة التركية تقيل 160 شرطي في إطار حملة تطهير


رئيس الوزراء التركي طيب رجب أردوغان

رئيس الوزراء التركي طيب رجب أردوغان

أقالت الحكومة التركية الخميس 160 من عناصر الشرطة في مدينة بورصا شمال غرب البلاد، وذلك في إطار حملة "تطهير" تقوم بها منذ الكشف عن فضيحة فساد لأشخاص مقربين من النظام الحاكم.

وتأتي هذه الخطوة غداة إقالة حوالي 600 شرطي في أنقرة واسطنبول وأزمير، وحوالي مئة من كبار المدعين والقضاة في جميع أنحاء البلاد.

واستقال عدد من نواب الحزب الحاكم في البرلمان منذ نهاية نوفمبر/تشرين الثاني جراء الأزمة، لكن لا توجد حتى الآن أي إشارات على انسحاب أعداد كبيرة من حزب العدالة والتنمية الذي يهيمن على الحياة السياسية.

وكان رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان قد عين 10 وزراء جدد بعد أزمة الفساد التي لاحقت أبناء وزراء الداخلية والاقتصاد والبيئة، وأدت إلى استقالتهم، وكادت أن تطال نجله أيضا.

وتتهم الحكومة التركية أتباع الإسلامي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة بأنهم وراء اعتقالات قامت بها الشرطة، وأوامر قضائية بسجن عشرات المقربين من أردوغان.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG