Accessibility links

logo-print

تركيا ترسل تعزيزات عسكرية جديدة إلى حدودها مع سورية


أفراد من الجيش التركي بمخيم كيليس أكبر المخيمات التركية للاجئين السوريين في 22 يوليو/ تموز 2012

أفراد من الجيش التركي بمخيم كيليس أكبر المخيمات التركية للاجئين السوريين في 22 يوليو/ تموز 2012


عزز الجيش التركي يوم الاثنين وحداته على الحدود السورية عن طريق بطاريات صواريخ ودبابات وآليات قتالية للمشاة.

وقالت وكالة أنباء الأناضول إن قافلة تضم منصات صواريخ، لم تحدد نوعها، ودبابات وآليات مدرعة قتالية للمشاة وذخائر وجنودا غادرت الاثنين مقر القيادة العسكرية في غازي عنتاب جنوب البلاد متوجهة إلى المناطق الحدودية في محافظة كيليس.

وأضافت أن قافلة قطارات تنقل بطاريات صواريخ وآليات لنقل الجنود أرسلت إلى إصلاحية في محافظة غازي عنتاب قادمة من مدينة اسكندرونة في محافظة هاتاي.

وكان المعارضون المسلحون السوريون استولوا في 22 يوليو/تموز الماضي على معبر السلامة الحدودي مقابل محافظة كيليس التركية المتاخمة للحدود السورية.

وذكرت مصادر من المعارضة السورية أن مدينة عفرين السورية القريبة من كيليس وإصلاحية تحت سيطرة مقاتلي الاتحاد الديموقراطي، وهو حزب سوري مرتبط بحزب العمال الكردستاني للمتمردين الأكراد في تركيا.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اتهم الأسبوع الماضي النظام السوري بأنه وضع عدة مناطق في شمال سوريا "في عهدة" حزب العمال الكردستاني، وحذر من أن تركيا يمكنها "ممارسة حقها في ملاحقة المتمردين الأكراد الأتراك داخل سورية في حال الضرورة".

واعتبر اردوغان أن إنشاء منطقة عازلة في الأراضي السورية يشكل أحد الخيارات الممكنة للتصدي لمتمردي حزب العمال الكردستاني في سورية.

وكانت تركيا قد أكدت أمس الأحد على لسان وزير خارجيتها أحمد داود أوغلو أنها ستتخذ "كافة الإجراءات" لمنع تمركز "خلايا إرهابية" في المناطق الحدودية مع سورية.

وأضاف الوزير أنه "ليس مهما إن تعلق الأمر بالقاعدة أو حزب العمال الكردستاني فنحن نعتبر أن الأمر يتعلق بقضية أمن وطني ونحتفظ لأنفسنا بالحق في اتخاذ كافة الإجراءات"، دون مزيد من التوضيح.
XS
SM
MD
LG