Accessibility links

مسلحون يختطفون طيارا تركيا ومساعده في بيروت


الجيش اللبناني ينفذ عملية انتشار في العاصمة بيروت بعد اختطاف تركيين

الجيش اللبناني ينفذ عملية انتشار في العاصمة بيروت بعد اختطاف تركيين

أعلنت السلطات اللبنانية أن طيارا تركيا ومساعده اختطفا فجر الجمعة في العاصمة بيروت، وتبنت مجموعة تطلق على نفسها اسم"زوار الإمام الرضا" عملية الاختطاف.

وقال وزير الداخلية اللبناني مروان شربل إن مسلحين هاجموا حافلة تضم طاقم طائرة الخطوط الجوية التركية وهي في طريقها من المطار إلى أحد الفنادق. مؤكدا أن السلطات فتحت تحقيقا في العملية.

وقال مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة إن عملية الاختطاف مرتبطة على ما يبدو باستمرار احتجاز فصيل سوري معارض قرب الحدود التركية لتسعة من الشيعة اللبنانيين منذ أكثر من عام.

ونقل المراسل عن محللين إن عملية الاختطاف جاءت بهدف الضغط على أنقرة لدفعها للضغط على المعارضين السوريين، غير أن أهالي المخطوفين نفوا أي علاقة لهم بالحادث.

وقال وزير الداخلية اللبناني إنه تحدث إلى السفير التركي في بيروت وإن السلطات أمرت بفتح تحقيق في الحادث يشمل سائق الحافلة، وهو لبناني الجنسية.

وأجرى وزير الخارجية التركي، من جانبه، اتصالات هاتفية مع رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي ورئيس مجلس النواب نبيه بري.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية أن ميقاتي وبري أعربا عن أسفهما للحادث الذي وقع خلال عيد الفطر، وأنها سيبذلان قصارى جهدهما للإفراج عن الطيار التركي ومساعده.

وقال متحدث باسم الخارجية التركية إن السلطات اللبنانية أعلنت حالة التأهب، ونفى علمه بالجهة الخاطفة حتى الآن. وأشار إلى أن بقية أفراد طاقم الطائرة يقيمون في أحد الفنادق ببيروت وتوقع أن يغادروا إلى تركيا في وقت لاحق.

ويأتي الحادث فيما لا يزال تسعة من اللبنانيين الشيعة مختطفين لدى مجموعة رددت وسائل إعلام أنها مرتبطة بالجيش السوري الحر.

ونفى ممثل عن الرهائن اللبنانيين في بيان أي ضلوع لهم في عملية الاختطاف الجديدة.

وقد تظاهر عدد من عائلات الرهائن عدة مرات أمام مقر شركة الخطوط الجوية التركية وسط بيروت لمطالبة السلطات التركية بالضغط على المعارضة السورية لإطلاق سراح ذويهم.

وهذا تقرير مراسل "راديو سوا" يزبك وهبة حول الموضوع:

XS
SM
MD
LG