Accessibility links

صدامات بين الشرطة ومتظاهرين في اسطنبول


الشرطة التركية تعتقل أحد المتظاهرين في اسطنبول.

الشرطة التركية تعتقل أحد المتظاهرين في اسطنبول.

أطلقت الشرطة التركية الجمعة الغاز المسيل للدموع على متظاهرين تجمعوا في اسطنبول لإحياء ذكرى مقتل فتى في الـ15 قبل سنتين.

واعتقلت الشرطة ثلاثة من المتظاهرين بعد أن اندلعت مواجهات بين قوات الأمن ومجموعات من ناشطي اليسار المسلحين بالحجارة والقنابل الحارقة في حي "أوك ميداني" الذي يتحدر منه الضحية، وفقا لما أفاد به مصور وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي منتصف نهار الجمعة رافق حوالي 200 شخص تجمعوا تلبية لنداء اتحاد تقسيم- تضامن، أهل الضحية بركين ألفان إلى المقبرة حيث دفن، وطالبوا بإظهار حقيقة ملابسات مقتله.

وكان ألفان قد أصيب بجروح بالغة في الرأس في حزيران/يونيو 2013 جراء إطلاق قنبلة مسيلة للدموع، لدى خروجه لشراء الخبز خلال تدخل الشرطة في الحي الذي كان يسكن فيه، أثناء الحراك الشعبي ضد رئيس الوزراء آنذاك رجب طيب أردوغان.

وعلى أثر وفاته في 11 آذار/مارس عقب دخوله في غيبوبة استمرت 269 يوما، نزل مئات الآلاف من الأشخاص إلى الشوارع في مدن تركيا الكبرى للتنديد بحكومة أردوغان قبل أن يصبح رئيسا للدولة.

وفتح القضاء التركي تحقيقا لمعرفة ملابسات وفات ألفان، لكن لم يوجه الاتهام رسميا إلى أي شرطي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG