Accessibility links

مقتل 18 شخصا بانفجار قنبلتين جنوب الموصل


فارون من الحويجة بسبب الحرب على داعش

فارون من الحويجة بسبب الحرب على داعش

قتل 18 شخصا بانفجار قنبلتين كانتا مزروعتين على الطريق أثناء مرور قافلة تقل عائلات عراقية نازحة من بلدة واقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في شمال البلاد، وفق ما أفاد به مصدر أمني عراقي السبت.

وانفجرت القنبلتان في وقت متأخر من مساء الجمعة لدى مرور شاحنة تقل فارين من بلدة الحويجة التي تقع جنوبي الموصل كانت متوجهة إلى بلدة العلم المطلة على نهر دجلة.

تحديث (11:14):

فروا من الحويجة.. مقتل 12 مدنيا في انفجار قنبلة

قتل 12 مدنيا، بينهم نساء وأطفال، بسبب قنبلة كانت مخبأة في امتعتهم وانفجرت الجمعة إثر فرارهم من منطقة الحويجة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية داعش في شمال العراق، ما أسفر أيضا عن مقتل شرطي، وفق ما أفاد به مسؤولون.

والحويجة هي بلدة في محافظة كركوك العراقية التي كانت من بين المساحات الشاسعة التي سيطر عليها التنظيم المتشدد في صيف عام 2014.

وقال العقيد في الشرطة فتاح حسن لوكالة الصحافة الفرنسية إن العراقيين النازحين غادروا الحويجة سيرا، ثم استقلوا سيارة للشرطة كانت تنقلهم غربا حين انفجرت القنبلة.

وأكد العقيد حسن، وضابط آخر في الشرطة برتبة مقدم طلب عدم نشر اسمه، والنائب في البرلمان العراقي محمد تميم مقتل 12 نازحا في الانفجار.

وأشار حسن أيضا إلى مقتل شرطي كان يحاول مساعدة هؤلاء، فيما أصيب ثمانية آخرون بينهم شرطيان.

وتأتي هذه الحادثة فيما تطالب المنظمات الإنسانية بفتح ممرات آمنة للمدنيين الهاربين من مدينة الموصل والتي تسعى القوات العراقية إلى استعادتها في عملية عسكرية ضخمة بدأتها في 17 تشرين الأول/أكتوبر.

المصدر: أ ف ب

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG