Accessibility links

logo-print

داعش يخسر مستشفى في دير الزور


قوات سورية

قوات سورية

استعادت القوات النظامية السورية السبت السيطرة على مستشفى في مدينة دير الزور شرق البلاد، بعد ساعات من استيلاء تنظيم الدولة الإسلامية داعش عليه، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن عناصر التنظيم كانوا قد سيطروا على المستشفى واحتجزوا الطاقم الطبي، قبل أن تستعيده القوات النظامية وتقتل 24 من عناصر التنظيم، فيما قتل 35 من عناصرها.

وأضاف عبد الرحمن أن "المرضى جميعهم بخير". ونقل المرصد عن مصادر أن "غالبية الكادر الطبي لم يصب بأذى".

وسيطر داعش عام 2013 على الجزء الأكبر من محافظة دير الزور الحدودية مع العراق وحقول النفط الرئيسية فيها، والتي تعد الأكثر إنتاجا في سورية.

تحديث: 21:32 تغ

أسفر هجوم شنه تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" السبت، على مستشفى في مدينة دير الزور شرق سورية، عن مقتل 20 من قوات الحكومة السورية و ستة مسلحين من التنظيم المتشدد.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض بأن مقاتلي داعش سيطروا على المستشفى واحتجزوا طاقمه الطبي، موضحا أن مصير أفراد الطاقم ما يزال مجهولا.

ويقع مستشفى الأسد عند المدخل الغربي لدير الزور، حيث تتواصل الاشتباكات في محيط المؤسسة الطبية.

ولا يسيطر داعش بالكامل على دير الزور، لكنه حقق تقدما منذ مطلع العام الجاري في المدينة التي باتت 60 في المائة من أجزائها في قبضة مقاتليه.

ويحاول التنظيم المتشدد تضييق الخناق على الأجزاء المتبقية حيث يعيش حوالي 200 ألف شخص في ظروف إنسانية صعبة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG