Accessibility links

عائلات ضحايا هجمات تتهم فيسبوك وتويتر بـ'دعم الإرهاب'


تضامن مع ضحايا هجمات باريس- أرشيف

تضامن مع ضحايا هجمات باريس- أرشيف

رفعت عائلات ضحايا هجمات وقعت في باريس وبروكسل وإسرائيل دعاوى قضائية ضد موقعي فيسبوك وتويتر، واتهمتهما بتوفير "الدعم" للإرهابيين.

ويطالب هؤلاء بالتعويض عن الضرر الذي أحدثه استخدام الإرهابيين لمنصاتهم للتواصل والترويج لأفكارهم وتنفيذ أعمال إرهابية.

ورفع أهالي شقيقين قتلا في هجمات بروكسل وآخر لقي مصرعه في هجمات باريس دعاوى ضد شركة تويتر متهمين الشركة بـ"انتهاك قوانين مكافحة الإرهاب من خلال توفير الدعم المادي للإرهابيين".

ورفعت عائلات ضحايا قُتلوا أو أصيبوا في هجمات لحركة حماس الفلسطينية دعوى أخرى ضد فيسبوك موجهين اتهامات مشابهة.

وقالت وكالة أسوشيتد برس إن دعاوى مماثلة رفعت في السابق لم تكلل بالنجاح لأن القانون يحمي تلك الشركات من المسؤولية عن المحتوى الذي ينشره العملاء.

وكان موقع تويتر قد أعلن في وقت سابق إغلاق آلاف الحسابات التي تروج لأفكار متشددة.

المصدر: أسوشيتد برس

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG