Accessibility links

مقتل ضابطين في حملة للجيش اليمني ضد القاعدة في حضرموت


آثار تدمير في اليمن

آثار تدمير في اليمن

أطلقت القوات اليمنية حملة عسكرية كبيرة ضد المجموعات المنتمية إلى تنظيم القاعدة التي سيطرت مؤخرا على عدد من المدن والقرى في محافظة حضرموت.

أطلقت القوات اليمنية الأربعاء حملة عسكرية كبيرة ضد المجموعات المنتمية إلى تنظيم القاعدة التي سيطرت مؤخرا على عدد من المدن والقرى في محافظة حضرموت في جنوب شرق البلاد ما أسفر حتى الآن عن مقتل ضابطين ومدنيين اثنين.

وبدأت وحدات من الجيش مدعومة بالدبابات والمروحيات فجرا العملية ضد مقاتلي القاعدة في منطقة غيل باوزير التي تبعد 30 كيلومترا إلى الشرق من المكلا، عاصمة حضرموت.

وأكد شهود عيان أنهم رأوا ارتالا من المركبات العسكرية متجهة إلى غيل باوزير التي سيطر عليها مسلحون من القاعدة الشهر الماضي بحسب مسؤولين.

وأفاد شهود في وقت لاحق بأن عشرات المركبات والمدرعات توجهت أيضا إلى منطقتي الشحر وقاره القريبتين.

وذكر مصدر عسكري أن "ضابطين قتلا خلال العمليات في محيط غيل باوزير" كما أكد أن "العملية مستمرة حتى تحرير منطقة غيل باوزير وبعض المناطق المجاورة من مقاتلي تنظيم القاعدة".

وتوقع المصدر سقوط "قتلى وعدد كبير من الجرحى في صفوف القاعدة" كما ذكر أنه تم رصد سيارات تنقل جرحى من التنظيم إلى مناطق صحراوية نائية.

وذكرت مصادر طبية أنه تم نقل جثتي مدنيين إلى مستشفى المكلا فيما أصيب سبعة عسكريين وخمسة مدنيين بجروح في المعارك.
XS
SM
MD
LG